Sign In

جامعة الشارقة و مكتبات الشارقة العامة تدعمان تطوير منصة تعليمية ديناميكية

جامعة الشارقة 13 MAR 202110 AM

1bb58bc8-0009-42f2-9313-aeda7b7736c6.jpg

الشارقة في 13 مارس / وام / وقعت جامعة الشارقة مذكرة تفاهم مع مكتبات الشارقة العامة التابعة لهيئة الشارقة للكتاب بهدف دعم وتطوير منصة تعليمية ديناميكية متطورة تستهدف الطلبة وأعضاء هيئة التدريس والمجتمع، بما ينسجم مع استراتيجية كلا الطرفين في تشجيع وإلهام التعلّم مدى الحياة إلى تعزيز التجربة الأكاديمية للطلبة وأعضاء هيئة التدريس والمجتمع بما ينعكس على مسيرة التنمية الاقتصادية والاجتماعية في الدولة.

وقع مذكرة التفاهم سعادة الدكتور صلاح طاهر الحاج نائب مدير جامعة الشارقة لشؤون المجتمع، وسعادة إيمان بوشليبي مدير إدارة مكتبات الشارقة العامة، بحضور الدكتور حسين المهدي عميد الخدمات الأكاديمية المساندة، ونادية مسعود مديرة المكتبات.

ونصت مذكرة التفاهم على وضع إطار فعال لعلاقات التعاون المشتركة بين الطرفين تحقيقاً للمنفعة المتبادلة بما يسهم في تقديم قيمة مضافة للمنظومة التعليمية ويعزز من فرص تقديمها، كما نصت المذكرة على تفعيل العمل المشترك لتحسين الأداء وتبسيط الإجراءات وتطوير الخدمات المكتبية للمجتمع، إلى جانب تنفيذ وتطوير نظام متكامل للتواصل بين الطرفين وإقامة الندوات والمحاضرات والدورات وورش العمل لجميع الفئات المستهدفة.

كما تتضمن مذكرة التفاهم تبادل المعرفة والخبرات والتجارب العملية على مختلف المستويات، وتتيح الوصول للمصادر بما يخدم إثراء وتنويع الموارد المعرفيّة المتاحة، كما تعزز المذكرة من مشاركة الطلبة في التواصل والعمل الاجتماعي والمشاركة في أنشطة المكتبات ودعم نشر أعمالهم في مختلف فروع المكتبات.

وقال الدكتور صلاح طاهر الحاج نائب مدير الجامعة لشؤون المجتمع إن جامعة الشارقة تعمل على خدمة المجتمع سواء لربطها بالطلبة الخريجين من التخصصات المختلفة أو من خلال توظيف الإمكانيات المادية أو البشرية من الأساتذة الذين يتمتعون بخبرات متنوعة، وذلك تجسيداً لرؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة رئيس جامعة الشارقة حيث تضع الجامعة كل إمكانياتها والامتيازات التي تسهل مواكبة متطلبات العملية التعليمية لخدمة الطلبة وسوق العمل، فضلاً عن المكتبات التي أولتها إدارة الجامعة اهتمام كبير في توفير المصادر المختلفة سواء كانت مطبوعة أو إلكترونية مع الأنظمة الحديثة التي تصاحب هذه المنظومة.

وأضاف : الجامعة دائماً سباقة للتعاون مع المؤسسات المختلفة لخدمة المجتمع بالدرجة الأولى، ونحن سعداء بهذا التعاون مع مكتبات الشارقة لتعزيز مسيرة الكتاب في إمارة الشارقة وفق هذه الاتفاقيات التي تدعم دور الشارقة في منظومة الكتاب، وعلى رغم الجائحة إلا أن العملية التعليمية تمشي في خطى ثابتة بفضل جهود أعضاء الهيئتين الإدارية والتدريسية بالجامعة، إلى جانب كافة أنشطة الجامعة الأخرى بما فيها أوجه التعاون المختلفة مع المؤسسات المحلية والدولية.

من جانبها أكدت إيمان بوشليبي، مدير إدارة مكتبات الشارقة أن مذكرة التفاهم تنسجم مع رؤية وأهداف هيئة الشارقة للكتاب في تمكين كافة فئات المجتمع من مقدرات المعرفة والإبداع بهدف الوصول إلى اقتصاد معرفي قوي مبني على العلم والابتكار، لافتة إلى أن هذه الشراكة تلعب دوراً فاعلاً في تكامل الأدوار بين مختلف القطاعات في الإمارة والدولة بما ينعكس على مسيرة التنمية الاقتصاديّة والاجتماعيّة.

وقالت : نحرص في المكتبات على توسيع نطاق الوصول بالمعرفة لجميع أفراد المجتمع، وهذه المذكرة التي تجمعنا مع واحدة من أكبر وأعرق المؤسسات الأكاديمية في الدولة والمنطقة تسهم في فتح آفاق جديدة للعلم وبناء الفكر، ما يجعلنا أمام مرحلة نوعية من العمل الذي يكرّس دور المكتبات في بناء الأجيال ورفد المسيرة التنموية بالكثيرة من الخبرات والمعارف الضرورية، ونأمل أن تحقق هذه الاتفاقية استراتيجيتنا في تعزيز توجهات خطط التعليم مدى الحياة.




Back to list