تسجيل الدخول

كلمة العميد

الحمد لله رب العالمين ،والصلاة والسلام على خير المرسلين ، وعلى أله وصحبه أجمعين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.

أما بعد:

فإن كلية الشريعة والدراسات الإسلامية من أوائل الكليات التي قام عليها صرح جامعة الشارقة، وهي ذات رسالة علمية وتعليمية باذخة، تلحم بين الأصالة والمعاصرة، وتكسب الطالب من المعارف والمهارات في حقول الشريعة وتخصصاتها، ما يؤهله لتولي وظائفَ ومهامٍّ متعدِّدة في مجتمعه، كالتعليم الشرعي، والبحث العلمي، والقضاء، والخطابة، والإرشاد الأسري، والعمل في قطاع المصارف الإسلامية..
     بل إن رسالة الكليّة تتعدَّى المجال التعليميَّ الصِّرف إلى صياغة الشخصيَّة المتوازنة المتفاعلة مع محطيها الفكريِّ والاجتماعيِّ، والقادرة على استيعاب مستجدّات الوقت، وذلك في ضوء ما تلقِّنه مساقاتها ومخرجاتها من قيم الوسطية والاعتدال، و أدبيات التحليل والتقويم، ومقومات الانتماء إلى الدين والوطن، وآداب المحافظة على الأمن العام.

وتضمّ الكلية قسمين أكاديميين: قسم أصول الدين، وقسم الفقه وأصوله، وتطرح البرامج الأكاديمية الآتية:
_ بكالوريوس في الشريعة ( أصول الدين ).
_ بكالوريوس في الشريعة ( الفقه وأصوله ).
_ بكالوريوس في الشريعة والقانون.
_ ماجستير في التفسير والحديث.
_ ماجستير في الفقه وأصوله.
_ دكتوراه في الحديث وعلومه.
_ دكتوراه في التفسير وعلوم القرآن.
_ دكتوراه في الفقه وأصوله.

ويضاف إلى ذلك ما تطرحه الكلية من مساقات إجبارية واختيارية لطلاب الجامعة، مما جعلها رافدَ توعيةٍ وتبصير ٍ وغَناء، وسنداً للكلِّيات المتعدِّدة، واستراتيجيَّاتها التعليميّة.
وقد اضطلعت الكليَّة برسالتها على الوجه المنشود بعملٍ دؤوبٍ من هيئتها التدريسيّة المتميّزة، وجهازها الإداريِّ الفاعل، وما أتيح لها من وسائلَ حديثةٍ في التدريس، وتقنياتٍ متطوّرة في بثِّ الحمولة المعرفيّة، ومكتبةٍ حافلةٍ بالمصادر والمراجع الأصيلة في كل فن، إلى ما وُطّىء للأساتذة الباحثين من أكناف النَّشر العلميِّ، وإمكانات الإسهام في المؤتمرات الدوليَّة والمحليَّة، وفرصِ خدمة المجتمع في إطار  الاستشارات والمحاضرات العامة والمشاركات الإعلامية.

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين. 


أ.د. قطب الريسوني
​ القائم بأعمال عميد كلية الشريعة