تسجيل الدخول

المسوغات الواقعية

   ولدت فكرة الحملة من رحم الواقع الاجتماعي والصحي للمجتمع وفق :
1-   المؤشرات المستمرة والمظاهر المستحدثة التي ترفدنا بإحصائياتها مؤسساته الرسمية مثل وزارة الصحة ووقاية المجتمع ومجلس مكافحة المخدرات والادارة العامة لمكافحة المخدرات، وغيرها من الجهات المهتمة بالظاهرة وتداعياتها وسبل علاجها والوقاية منها في مجتمع الامل مجتمع الامارات فعلى سبيل المثال أشار التقرير السنوي لجرائم المخدرات لعام 2020 الذي تصدره الإدارة العامة لمكافحة المخدرات الاتحادية بوزارة الداخلية، إن عدد المتهمين المضبوطين على المستوى المحلي في جرائم المخدرات 6973 متهم، وبلغت الكميات المضبوطة على مستوى الدولة في العام الماضي 18 ألف و 3 كيلوجرام وهذه القراءات الإحصائية تشير إلى للجهود الكبيرة التي تبذلها أجهزة المكافحة للتصدي لهذه الآفة.
2-   استجابةً لحاجة هذه المؤسسات لمساندة قاعدة مؤسسية أكاديمية تسهم بشكل مستدام بنشر ثقافة الوقاية من آفة المخدرات، وتشجيع العمل الاجتماعي لغرس قيم الدمج الاجتماعي للمدمنين، يسبقه اهتمام مؤسسي بإستدامة قيم المواطنة ومرتكزات الامن المجتمعي .
3-   الاهتمام العالمي المؤسسي بظاهرة المخدرات وما يرتبط بها من مظاهرجرائم الاتجار بالبشر، ومشكلات الادمان ومعوقات مواجهتها . على سبيل المثال منظمة الصحة العالمية مكتب الامم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة التي أكدت في تقريرها الصادر بتاريخ 24 يونيو 2021 -  أن حوالي 275 مليون شخص تعاطوا المخدرات في جميع أنحاء العالم في العام الماضي، في حين عانى أكثر من 36 مليون شخص من اضطرابات تعاطي المخدرات.
4-   استشعار جامعة الشارقة لدورها الريادي في العمل الاجتماعي من منطلق أكاديمي.