تسجيل الدخول

"أثر السلطات التقديرية للقاضي الجنائي على تحقيق العدالة الناجزة"

MS Teams 7 يونيو 202210ص

"أثر السلطات التقديرية للقاضي الجنائي على تحقيق العدالة الناجزة"

تحت رعاية سعادة الأستاذ الدكتور حميد مجول النعيمي\ مدير جامعة الشارقة، قامت كلية القانون\جامعة الشارقة بالتعاون مع مكتب عبد الله حاجي للمحاماة والاستشارات القانونية، الساعة 10:00 صباحاً، بتوقيت دولة الامارات العربية المتحدة عبر المنصة الافتراضية Microsoft Trams بعنوان "أثر السلطات التقديرية للقاضي الجنائي على تحقيق العدالة الناجزة"، حيث ألقاها سعادة المحامي عبد الله حاجي، وبحضور أعضاء الهيئة الأكاديمية وطلاب برنامج البكالوريوس والدراسات العليا في جامعة الشارقة.

افتتح الندوة سعادة الأستاذ الدكتور عماد عبد الحي\ عميد كلية القانون في جامعة الشارقة، \ ، حيث شكر سعادته الأستاذ المحامي عبد الله الحاجي، صاحب مكتب عبد الله الحاجي للمحاماة والاستشارات القانونية على تلبيته هذه الدعوة، وتأتي هذه الندوة ترجمةً, لمذكرة التفاهم الني وقعت بين كلية القانون في جامعة الشارقة ومكتب عبدالله الحاجي للمحاماة والاستشارات القانونية, والذي يتم بموجبها التعاون كلا الطرفين في تدريب طلبة كلية القانون و زيادة الخبرة العملية لتطبيق القواعد القانونية بشكل عملي وملموس, وأيضا خدمة المجتمع من خلال إقامة الفعاليات العلمية التي من ممكن ان نخرج بعدد من التوصيات التي تساهم في تطوير القوانين, وشكر حضور من أعضاء الهيئة التدريسية من داخل الكلية ومن خارجها و الطلبة, وتأتي هذه الندوة تنفيذاً لسياسة الكلية من خلال تطبيق الدراسات القانونية النظرية على ما يجرى في أروقة المحاكم, اما من خلال استضافة عدد من القضاة او المحامين باعتبارهم الجهة التطبيقية لدراسات القانونية, وكما اثنى سعادته على الجهود المبذولة من قبل الدكتورة حليمة المدفع ومساعدة التدريس فرح معروف على إقامة هذه الندوة.

                        وتولت الدكتورة حليمة المدفع إدارة الندوة حيث قالت رحبت بالحضور في رحاب جامعة الشارقة، وفي محفل جديد ضمن الفعاليات التي تنظمها كلية القانون، والتي تبذل قصارى جهدها في تنفيذ مشاريعها العلمية وأنشطتها الثقافية، والتي تنم عن استمرارية خططها الاستراتيجية، وندوة اليوم خير دليل على ذلك، حيث أن تنفيذ هذه الندوة تأتي بمشاركة شركائنا الخارجيين، والذي يعد دعما قويا لكلية القانون في أداء رسالتها على أحسن وجـه وأكمــله.

وكما تعلمون أن النيابة العامة تتولى مباشرة الدعوى الجزائية باسم المجتمع، وتشرف على شؤون الضبط القضائي، وتنفيذ الأحكام وغير ذلك من الاختصاصات التي يقررها القانون. وأن ما يهمنا في هذا الأمر تنفيذ الأحكام الجزائية، ذلك أن القضاء الجزائي باعتباره حقيقة وهو عنوان عليها بمرور الدعوي الجنائية بمراحل مختلفة وإجراءات معقدة مما يجعل الحكم الصادر جنائيا ممثلا للحد الأقصى من الضمانات بالنسبة إلى المتهم والنيابة ويكون تعبيرا صحيحا وحجة بالنسبة إلى جميع المحاكم.

وجميعنا يعلم بأن الحكم القضائي هو الذي يصدر عن هيئة قضائية مشكلة تشكيلاً صحيحاً، فاصلاً في منازعة قائمة بين خصوم، ويكون قابلا للطعن بالطرق المقررة قانوناً. وقد يكون الحكم الجزائي الصادر حضوريا أو غيابيا أو حضوريا اعتباريا وتختلف طرق ومواعيد الطعن فيها بحسب كل حالة.

ومما سلف يطيب لنا أن نقدم محاضر ندوتنا اليوم الأستاذ المحامي / عبد الله حاجي لإلقاء الضوء على كيفية إصدار الأحكام الجزائية وطرق الطعن عليها وفقا المحاور المحددة في هذه الندوة، فليتفضل مشكورا.

وتقدم الأستاذ المحامي عبد الله الحاجي بجزيل الشكر الى سعادة الأستاذ الدكتور حميد مجول النعيمي\ مدير جامعة الشارقة وسعادة الأستاذ الدكتور عماد الدين عبد الحي\ عميد كلية القانون بجامعة الشارقة، ورحب الأستاذ المحامي بالحضور الكريم واخص بالترحيب بالطلبة اللذين يمثلون رجال القانون في المستقبل.

ووضح الأستاذ عبد الله الحاجي بان الحكم الغيابي ينقسم الى قسمين القسم الأول الحكم الغيابي الذي لا يحضر به المتهم جميع جلسات المحاكمة رغم إعلانه قانونياً، والقسم الثاني هو الحضوري الاعتباري الذي يحضر به المتهم جلسة الاستجواب ومن ثم يتغيب عن باقي الجلسات، او ان يتم إعلانه بشكل القانوني ولكن لم يحضر الجلسة، والحكم الحضوري هو ان يُمثل المتهم امام المحكمة ويقدم دفاعه ومن ثم يُصدر الحكم الحضوري, وفي بعض الأحيان قد يقع امين السر بخطأ مادي بكتابة على المحضر الجلسة عبارة حكمت المحكمة حضوريا وهو الحكم غيابي هنا على المحامي ان يرجع على اصل المحاكمة وعليه ان يقدم معارضة, ومن ثم وضح أمور الشكلية في كل من محكمة الجنح والجنايات والإجراءات المحكمة المتبعة, وأيضا وضح مفهوم الحكم الغيابي في الجنايات وإجراءات تنفيذه, وأيضا قام بتوضيح الإجراءات المحاكمة بكل تفاصيلها, ومن ثم بين لنا آثار السلطة التقديرية على القاضي الجنائي على العدالة.

وأخيرا تم فتح باب للأسئلة ومناقشة وتولت تنظيم طرح الأسئلة الدكتورة حليمة المدفع واختتمت الفعالية بجزيل الشكر لأستاذ المحامي عبد الله الحاجي والحضور الكريم، متمنين المزيد من إقامة هذه الفعاليات العلمية.

 



عودة إلى القائمة