تسجيل الدخول

الصفحة الرئيسية


تم تأسيس مجموعة المصنفات العربية المحوسبة في 2020. حيث تفتقر اللغةُ العربيةُ رمزُ هويتنا الوطنية إلى الموارد والأدوات التقنية افتقاراً يُعيقُ معالجتها حاسوبياً والترجمة منها وإليها آلياً. فالموارد الجيدة تُيسِّر التدريب الآلي وتُسهِّل تطوير الأدوات الحاسوبية. لهذا فإن مجموعة المصنفات العربية المحوسبة

ستُسخر طاقات علماء اللغة وعلماء الحاسوب للبحث والتطوير ولإنتاج الموارد الرقمية المُتقنة.