تسجيل الدخول

دعم البحث العلمي

المشاريع البحثية 2020-2021 

العنوان : نظام ترقيم آلي للغة العربية
الباحث الرئيسي :  حسين ياغي - كلية الآداب للعلوم الإنسانية والاجتماعية
​الخلاصة: تعزى صعوبة المعالجة الحاسوبية للغة العربية إلى عوامل أهمها طبيعة هذه اللغة وعدم استخدام علامات التشكيل في الكتابة وعدم الالتزام الدائم بعلامات الترقيم. يركز هذا المشروع على العامل الثالث الذي يتمثل في عدم الالتزام بعلامات الترقيمويقترح المشروع تطوير نظام ترقيم آلي، وإعداد ذخيرة لغوية فيها ثلاثة كتب تُرَقَّم يدوياً على أسس من قواعد النحو العربي، وتصميم هذه الذخيرة لتكون معيارَ ذهبٍ يمكن استخدامها في تدريب أنظمة التعلم الآلي، وفي تطوير أدواتٍ للمعالجة اللغوية الطبيعية، وفي إجراء البحوث اللغوية. وستعتمد قاعدة البيانات البحثية بشكل أساسي على القرآن الكريم أو الأربعين النووية أو البيان والتبيين للجاحظ معياراً يمثل اللغة العربية الفصحى، وإحدى عبقريات العقاد أو إحدى مؤلفات محمد أمين أو المنفلوطي أو طه حسين أو نجيب محفوظ معياراً للغة العربية الفصيحة (Modern Standard Arabic) وبعض النصوص المختارة من الصحف العربية معياراً للغة العربية المعاصرة. وستكون العوامل الفصل في اختيار النصوص العربية هي مدى توافرها وجودة كتابتها ووقع أسلوبها. قد يدَّعي مُدَّعٍ بأن هذه النصوص مرقمة بدرجات متفاوتة، إلا أن أحداً منها لم يُرقم وفقاً لقواعد النحو العربي. لهذا سيحذف الباحثون جميع علامات الترقيم فيها، وسيرقمونها من الصفر. سينصبُّ الاهتمامُ على نهايات الجُمَل لسببين هما: (1) يمكن تحديد نهاية الجملة نحوياً دون كثير من الجدل، (2) تتطلب المعالجة الحاسوبية تحديد الجمل سواء أكانت هذه المعالجة ترجمة آلية، أو نظام السؤال والجواب، أو معالجة الموجات الصوتية، أو تحليل النصوص، أو الدراسات المعجمية، أو استرجاع المعلومات، أو تصنيف النصوص أو وسم الذخائر اللغوية corpus tagging أو غيرها. تتضمن المرحلة الأولى من المشروع تطوير لائحة للتذييل (annotation schemeترصد جميع الظواهر النحوية بما فيها الحذف، والتقديم، والتأخير، والتضمين في أشباه الجمل وفي الجُمَل، والحشو، والتعقيد. أما المرحلة الثانية فتتضمن استخدام هذه اللائحة في ترقيم الجمل في المصادر النصية الثلاثةسيشتمل الترقيم على النقاط وعلامات الاستفهام وعلامات التعجب وعلامات الاقتباس. وتتمثل المرحلة الثالثة من المشروع في تطوير أداة لترقيم النصوص العربية آلياً. وفي المرحلة الرابعة تجرى التجارب باستخدام هذه الأداة بغرض نشر الأبحاث العلمية التي تصف طرق الإفادة من هذه المصادرة المرقمة وطرق استخلاص المعرفة منها لتحسين النص العربي.  

العنوان : الاخبار الزائفة و تعليم المهارات الإعلامية في الامارات العربية المتحدة  
الباحث الرئيسي :  محمد بن موسى – كلية الاتصال
​Abstract: The phenomenon of fake news has reached unprecedented proportions in the age of the Internet so much so that commentators have argued that we live in the 'post-truth' era. Although fake news, and its multiple variations, such as misinformation, deception, propaganda and lies, are not recent problems, the mass adoption of new communication technologies and social media in the last decade has played a crucial role into their becoming a major threat facing countries and governments around the world. Besides, the lack of awareness and necessary training to deal with misleading and fake news can aggravate the seriousness of this problem, especially among young people who constitute the majority of active social media users. In this context, the main objective of this research project is to examine the extent to which young people in the UAE possess the necessary critical-thinking skills and media literacy required for analyzing the reliability of news and distinguishing between factual information and misleading media content. The project also seeks to assess the adequacy of existing media and communication programs and curricula taught at the UAE universities to train and provide youth with information and media critical skills and competencies that can enable young people to navigate safely online. The project, thus, seeks to fill a significant research gap in this domain within the context of the UAE, and to contribute to existing educational and societal policies and projects aiming at enhancing online and digital security and communication in the UAE and the Gulf region.  

العنوان : المنصات الرقمية و تأثيرها على جودة المضامين الإخبارية  
الباحث الرئيسي :  بوزيان زيد– كلية الاتصال
​Abstract: One of the main challenges facing Arab news websites is to sustain revenue streams that allow for the costly endeavor of producing quality news stories while remaining editorially independent. Recent developments in the Arab world have attested that news websites have been experimenting with various kinds of journalistic writings, digital technologies, and digital marketing strategies and tactics, and in doing so seem to be losing ground to PR journalism and sponsored content. This project investigates the extent to which “born on the Internet" news websites abide by quality journalism while maintaining sustainable revenue streams in the context of increasing platformization of digital news production. This project uses qualitative document analysis (QDA) to systematically analyze the contents of a representative sample from top Arab news websites. The critical areas of analysis are derived from two of Scheuer's (2008) three imperatives of quality journalism: the moral imperative of truth and the intellectual imperative of context, and a combination of Wardle's (2017) and Newman's (2018) typologies of information disorder.

Title: Empirical Investigation of Visual Factors Affecting the Legibility of Arabic Highway Signs
PI: Shaima Elbardawil – Collage of Fine Arts & Design
Abstract:As rapid urbanisation continues across Middle Eastern and North African countries, the ways people interact with urban environments, through various information systems, are very important. Since the early days of the automobile, visual information transmission through signs became critical as highway and safety problems emerged along with continuously increasing traffic. The term 'legibility' refers to the ability to recognise and perceive letters and words and read continuous textual material. This research project aims to explore visual factors affecting the legibility of Arabic typefaces used on highway signs. This iterative, practice-based research process will test and evaluate a specifically designed typeface using a variety of dependent and independent variables. The findings from this research will contribute to design of highway signs in bilingual communities, development of Arabic typeface design standards, and enhancement of knowledge in glance-based legibility for Arabic typeface studies.

العنوان : دراسة اثر عناصر مفاهيم التسويق الاخلاقية على انشاء والحفاظ على العلاقة بين المستهلكين والمزودين
الباحث الرئيسي : محمد الشريدة - كلية إدارة الاعمال
الخلاصة:

تهدف هذه الدراسة بشكل أساسي إلى قياس تأثير تطبيق مجموعة من عناصر الأخلاقيات في ممارسات تسويق العلاقات وقياس آثارها على الحفاظ على العلاقات طويلة الأجل من خلال التواصل مع العملاء. أهم عناصر أخلاقيات التسويق المستخدمة هي: الأمانة والاستقلال والخصوصية والشفافية. ستستخدم هذه الدراسة الطريقة الكمية لاختبار الفرضيات المتقدمة واختبارها من خلال جمع البيانات الأولية من عدد من العملاء (300-350). سيتم استخدام PLS-SEM لاختبار نموذج الدراسة وفرضياتها. من المتوقع أن تختبر الدراسة إلى أي مستوى تؤثر عناصر أخلاقيات التسويق على القدرة على انشاء والحفاظ على علاقات طويلة الأمد مع العملاء. ستتم إضافة أجزاء أخرى إلى هذه الورقة مثل الآثار والقيود وأماكن الاستضافة المستقبلية المقدمة في هذه الدراسة. 


العنوان : واقع استخدام البلاك بورد من قبل أعضاء هيئة التدريس والطلاب في كلية الآداب والعلوم الإنسانية و الاجتماعية بجامعة الشارقة
الباحث الرئيسي : وفاء برهومي - كلية الآداب للعلوم الإنسانية و الاجتماعية
الباحث المشارك: الاء عبد الله - أميمة محمد -  مكية جمعه  أحمد
الخلاصة : رغم تزايد استخدام بيئة التعلم عبر الإنترنت في الجامعات في جميع أنحاء العالم بما في ذلك البلدان النامية، لا تزال هناك بعض الصعوبات التي قد تعيق تنفيذ هذه البيئة؛ مثل: الصعوبات التكنولوجية و/أو انعدام المهارات. الهدف من هذا البحث هو التعرف على استخدام البلاك بورد كمنصة تعليم الكتروني من قبل أعضاء هيئة التدريس والطلاب والتعرف على تصورات أعضاء هيئة التدريس الذين شاركوا في برامج التعلم الإلكتروني وتدريبهم على استخدام البلاك بورد في التعليم. شملت العينة في هذه الدراسة 150 عضو هيئة تدريس من جامعة الشارقة  (UOS) في كليات مختلفة مثل كلية علوم الحاسب وهندسة البرمجيات، كلية الآداب، كلية التربية، كلية العلوم، كلية الطب، الخ. شمل المنهج الوصفي تحليل استخدام البلاك بورد في هذه الكليات من جامعة الشارقة وكيفية تفاعل أعضاء هيئة التدريس معه. وكانت العقبات الرئيسية التي أظهرتها الدراسة: نقص التدريب والخبرة اللازمة في مجال استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات (ICT)، عدم توفر اتصال مستمر بالإنترنت وتواصل سلس، عدم التشجيع ووجود بعض القوانين المقيدة. في ختام هذا البحث الدعوة موجهة إلى جميع أعضاء هيئة التدريس لتطوير مهاراتهم التكنولوجية وخبرتهم في استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وخاصة في إنتاج المواد الإلكترونية مثل: تسجيل المحاضرات عن طريق تطبيقات الصدى، تحميل مقاطع الفيديو على قناة اليوتيوب، مشاركة الشرائح، إلخ...

الكلمات الرئيسية: التعليم العالي، جامعة الشارقة، البلاك بورد، التعلم الإلكتروني، تكنولوجيا التعليم، التعلم عن بعد.


العنوان :  تسويق التراث الإماراتي باستخدام الخرائط التفاعلية
الباحث الرئيسي:  محمد أحمد عبد الرؤف أبوشوق - كلية الآداب للعلوم الإنسانية والاجتماعية
الباحث المشارك:  صالح محمد زكي - محمد سيد أحمد بيومي
الخلاصة :  يلاحظ في الآونة الأخيرة مدي اهتمام الدول بالتراث، فقد نجحت بعض الدول في تطوير تراثها وموروثاتها الثقافية واستثمارها كمورد رئيس في التسويق السياحي بطرق لا تتعارض مع الهوية. وتعد تجربة الإمارات العربية المتحدة من التجارب الناجحة في المنطقة في هذا المجال، وبالرغم من ذلك تواجه بعض عناصر التراث مثل الحرف التقليدية اليدوية الحاملة للسنع الإماراتي العديد من التحديات التي تهددها بالاندثار بسبب المنافسة الشديدة مع السلع المنتجة آلياً أو المستوردة من الخارج من ناحية، وبسبب ضعف الجهود التسويقية لها من جانب آخر. ومن هذا المنطلق تأتي فكرة مقترح البحث في أهمية تسويق التراث الإماراتي باستخدام الخرائط التفاعلية وهي من الوسائل التقنية العصرية التي تستخدمها الهيئات والمؤسسات العالمية في تسويق منتجاتها وخدماتها. ولأن جامعة الشارقة رائدة ومتميزة في طرح طرق علمية وتقنية تفيد المجتمع المحلي، لذا يرى الفريق البحثي أهمية تفعيل الدور الأكاديمي للباحثين؛ والتي يمكن من خلالها استثمار التراث الإماراتي في تسويق القطاع السياحي والهوية الثقافية لإمارة الشارقة.

وتأسيساً على ما سبق بالاضافة إلى حضور بعض الورش والندوات الثقافية، وتحليل المنجزات البحثية عن التراث الشعبي والحرف التقليدية بالشارقة، جاءت فكرة مقترح تصميم خريطة تفاعلية لتسويق الحرف اليدوية في إمارة الشارقة وذلك تماشياً مع توجهات الدولة في الحفاظ على التراث بكل أنواعه وتوثيقه باعتباره إرث حضاري يساعد على تسويق السياحة وجذب السائحين والحفاظ على هوية الاتحاد الإماراتي. وتقوم هذه الخريطة التفاعلية على توثيق وتسويق الحرف اليدوية بعد تصنيفها جغرافياً في الإمارة وتوضيح تاريخها وأماكن إنتاجها وتوزيعها، والتي قد يمكن إدراجها فيما بعد على الخريطة السياحية لإمارة الشارقة ودولة الإمارات بشكل عام. وتم اختيار الحرف اليدوية بشكل خاص نظرًا لما تعانيه من عملية اندثار نتيجة التطورات التقنية التي حلت محل هذه الحرف رغم أنها تمثل إرث حضاري مهم للإمارات والذي يجب إحيائه والحفاظ عليه ضمن الحفاظ على هوية الدولة. وسوف يوضح المخطط التفصيلي للمشروع البحثي لاحقًا، أهمية هذا الموضوع للسنع والتراث الإماراتي ولإمارة الشارقة بخاصة؛ ودولة الإمارات العربية المتحدة عامة.


العنوان :  كوفيد-19: التأثير و التبعات على صناعة السياحة في دولة الامارات العربية المتحدة
الباحث الرئيسي: أسعد أبورمانه- كلية الآداب للعلوم الإنسانية و الاجتماعية
الخلاصة :  أسفرت جائحة COVID 19  عن أكثر من 7.2 مليون حالة و أكثر من 411346 حالة وفاة على مستوى العالم .كما ولد مخاوف من أزمة اقتصادية وركود اقتصادي في المستقبل غير مسبوق. أدى التباعد الاجتماعي و العزل الذاتي و القيود المفروضة على السفر إلى تقليل القوى العاملة في جميع القطاعات الاقتصادية و تسببت في فقدان العديد من الوظائف . أغلقت المدارس أبوابها، و انخفضت الحاجة إلى السلع و المنتجات المصنعة . إن العواقب طويلة المدى على الأفراد غير معروفة حتى الأن، في حين أن الاثار طويلة المدى على المجتمع الدولي ستكون كبيرة. لقد غيرت COVID 19  العالم إلى مدى لا يمكن تخيله و أقرت بشدة على السفر الدولي و الطلب على السياحي وصناعة الضيافة ، و التي تعد واحدة  من أكبر القطاعات قدرة على التشغيل في العالم وتعد حساسة للغاية للصدمات الكبيرة مثل جائحة COVID19  ستركز الدراسة الحالية على تأثير COVID19  على السياحة و الفنادق و المطاعم و الشركات الصغيرة و النمو الاقتصادي لدولة الامارات العربية المتحدة . كما ستقوم بالتحقيق في كيفية تعافي الصناعة بعد COVID19  و كيف يمكن جعل الصناعة مستدامة في عالم متغير بشكل كبير. يقدم هذا المشروع ميثاق للسياحة و السفر و الضيافة بعد COVID19 كمساهمة في الصناعة. و بالتالي ، ستكون نتائج الدراسة أكثر فائدة للباحثين و صانعي السياسات المستقبليين لإجراء مثل هذا النوع من الدراسات في المواقف غير المتوقعة.

الكلمات الرئيسية: COVID-19 ، GDP ، السياحة ، الفنادق و المطاعم ، الشركات الصغيرة ، الإمارات العربية المتحدة  


العنوان : مخاطر الأوبئة وكفاءة الشركات اثناء تفشي مرض كوفيد-19
الباحث الرئيسي :  ولاء القلش - كلية إدارة الأعمال
الباحث المشارك:  Panagiotis Zervopoulos                    
الخلاصة :ان الغرض من هذه الورقة البحثيه هو فحص العلاقة بين المستويات المثلى لمخاطر الوباء والكفاءة التقنية للشركات خلال فترة انتشار فيروس COVIT-19 عبر الدول. سوف يتم جمع البيانات المتعلقة بمخاطر الأمن الصحي من منظمة الصحة العالمية (WHO). وسوف يتم ايضا جمع المتغيرات التفسيرية والتحكمية الأخرى حول التحكم والأداء المؤسسي من قاعدة بيانات DataStream وخدمات المساهمين المؤسسية في أوروبا (S.A.). تستخدم الورقة البحثيه النموذج الجديد لتحليل بيانات دالة الاتجاه العام المعمم (GDDF) مع طريقة متعددة المعلمات لتصحيح التحيز (MPBC) لمقدري الكفاءة. من المتوقع أن تحدد نتائج البحث أهم المحددات لمخاطر الجائحة التي تؤثر على أداء الشركة ، وأن تقيس المستويات المثلى لكفاءة الشركة لتناسب متغيرات مخاطر الجائحة والعوامل المؤسسيه الخارجية الأخرى. وبناء عليه، ستقدم هذه الورقة البحثيه نظرة ثاقبة لاستراتيجيات الأمن الصحي الوطنية المناسبة للحد من مخاطر الوباء و ضمان الاستدامه الصحيه و الاقتصاديه في المستقبل.


العنوان:  أشكال الاضطرابات النفسية للمرأة اثناء الحمل وما بعد الولادة و الآثار القانونية الناشئة عنها في التشريع الإماراتي: دراسة نوعية
الباحث الرئيسي:  فاكر محمد الغرايبة - كلية الآداب للعلوم الإنسانية و الاجتماعية                                                        
الباحث المشارك:  أحمد موسى هياجينه - كلية القانون        
الخلاصة : تهدف هذه الدراسة للإجابة على تساؤل رئيسي هام وهو ما أشكال الاضطرابات النفسية للمرأة اثناء الحمل وما بعد الولادة والمسؤولية القانونية في التشريع الإماراتي، إن الفكرة الرئيسية انبثقت من كون موضوع الاضطرابات النفسية التي يؤثر علي المرأة اثناء الحمل وما بعد الولادة  وما يترتب عليها من أفعال قد تكون جنائية بحق المرأة نفسها أو مولودها أو أي طرف من الاسرة لم يتم تناوله مباشرة في القانون الاماراتي بنص مباشر ولذا فإن دراسة هذا الموضوع من خلال المقابلة المتعمقة لعينة من القضاة والمحامين والاخصائيين الاجتماعيين وتحليل لبعض النصوص القانونية ذات العلاقة التي قد تغطي التعامل مع هذا الوضع كما سيوضح ماهي اشكال الاضطرابات النفسية التي تمر بها المرأة  اثناء الحمل والولادة والنفاس و كيف يمكن التعامل مع هذه القضايا من الجانب القانوني والاجتماعي والاسري.