تسجيل الدخول

هدفت إلى تعزيز التعاون العلمي والبحثي مع عدد من الجامعات وفد أكاديمي من جامعة الشارقة في زيارة لدولة المكسيك

​28 نوفمبر 2022

بهدف تدعيم وتعزيز علاقات التعاون القوية التي تربط جامعة الشارقة بالعديد من الجامعات والمؤسسات الأكاديمية في دولة المكسيك، ترأس الأستاذ الدكتور حميد مجول النعيمي مدير الجامعة وفد الجامعة الذي يزور دولة المكسيك حالياً، ويرافقه الأستاذ الدكتور معمر بالطيب نائب مدير الجامعة لشؤون البحث العلمي والدراسات العليا، والدكتورة أمينة المرزوقي مساعد مدير الجامعة لشؤون الأفرع، والدكتور طارق مرابطين مدير مكتب العلاقات الدولية بالجامعة. بدأت الزيارة بحضور افتتاح جناح جامعة الشارقة المشارك ضمن فعاليات معرض المكسيك الدولي للكتاب في مدينة وادي الحجارة في دورته الحالية 2022م خلال الفترة من 26 نوفمبر وحتى 5 من شهر ديسمبر القادم بمناسبة اختيار إمارة الشارقة ضيف شرف المعرض. ويضم جناح الجامعة مجموعة أحدث الإصدارات للعام 2022، من الدوريات العلمية والكتب المتخصصة في مجالات القانون والشريعة والدراسات الإسلامية وغيرها.

وأكد سعادة مدير الجامعة على أهمية مشاركة جامعة الشارقة ضمن فعاليات معرض المكسيك الدولي للكتاب والذي يحتفى في دورته هذا العام بإمارة الشارقة كضيف شرف للمعرض، كما سيتم خلال فترة المعرض عقد العديد من اللقاءات وتوقيع عدد من اتفاقيات التعاون مع جامعات وادي الحجارة وغوانخواتو والمكسيك الوطنية المستقلة، إضافة إلى عقد لقاءات مع ممثلي حكومة هيدالغوا التي ترتبط بالجامعة بعلاقات قوية.

كما قام الأستاذ الدكتور معمر بالطيب نائب مدير الجامعة لشؤون البحث العلمي والدراسات العليا، والدكتور طارق مرابطين مدير مكتب التعاون الدولي، بزيارة لجامعة إنواك ANUHUAC إحدى أكبر الجامعات المتخصصة في دولة المكسيك، لبحث سبل التعاون العلمي والأكاديمي، شملت الزيارة جولة تفقدية في مختبرات الجامعة، والقاعات الذكية بكليات الدراسات العليا، ومركز الشرق الأوسط للبحوث الدولية.

ومن الجدير بالذكر أن جامعة الشارقة استقبلت خلال العامين الماضيين زيارات لعدد من الوفود المكسيكية هدفت لبحث سبل التعاون. ومنها زيارة الوزير المفوض لحكومة هيدالغوا والتي مهدت لتوقيع اتفاقية بين جامعة الشارقة وحكومة هيدالغوا المكسيكية، وكذلك زيارة سفيرة المكسيك في الدولة، بصحبة وفد من الجامعات المكسيكية تم خلالها توجيه دعوة لجامعة الشارقة للمشاركة في معرض المكسيك الدولي للكتاب. كما تم عقد عدداً من اللقاءات والاجتماعات مع جامعات مكسيكية، ومنها جامعة غوادالاخارا وجامعة وغوانخواتو وجامعة المكسيك الوطنية المستقلة، تناولت بحث سبل التعاون المشترك في كثير من المجالات ومنها تعليم اللغة العربية والطب والهندسة والفضاء وعلم الآثار وغيرها.



» العودة إلى قائمة الأخبار