تسجيل الدخول

استمرت فعالياته أربعة أيام وشهد أكثر من ثمان جلسات علمية توصيات مهمة للمؤتمر الدولي العاشر للحد من الانبعاثات الحرارية والكربونية

17 نوفمبر 2022

اختتمت بجامعة الشارقة فعاليات المؤتمر العلمي الدولي العاشر للحد من الانبعاثات الحرارية، والذي نظمه قسم هندسة الطاقة المستدامة والمتجددة بكلية الهندسة، واستمرت فعالياته على مدار أربعة أيام بمشاركة أكثر من 100 باحث ومتخصص ومتحدث رئيسي من دولة الإمارات العربية المتحدة، وغيرها من مختلف دول العالم، وبمشاركة ممثلين من هيئة كهرباء ومياه وغاز الشارقة، ومؤسسة نفط الشارقة الوطنية ومجموعة بيئة.
​​
حيث عرض الأستاذ الدكتور عبد الحي العلمي رئيس قسم هندسة الطاقة المستدامة والمتجددة، ورئيس اللجنة التنظيمية للمؤتمر خلال الجلسة الختامية، لأهم التوصيات والمقترحات التي أقرتها البحوث والدراسات العلمية المقدمة ضمن فعاليات المؤتمر وهي، التأكيد على أهمية التعريف والتوعية بالتهديدات الحقيقية للتغير المناخي والاحتباس الحراري والحاجة الماسة إلى تكاتف وتضافر الجهود للحد منه، أهمية التركيز والاعتماد على موارد الطاقة المتجددة والمستدامة، للتخفيف من الانبعاثات والنفايات وتوفير مستقبل مستدام للأجيال القادمة.

كما أكد على ضرورة تحمل المسئولية الشخصية للفرد وتغيير نمط الثقافة الاستهلاكية الحالية، وأهمية تعزيز الوعي البيئي وتخصيص الموارد بشكل أفضل، وبحث ودراسة العديد من تقنيات احتجاز الكربون وعزله خاصة مع توفر كهوف وأماكن التخزين الطبيعية تحت الأرض، دعم وزيادة الاستثمار في إنتاج الأنواع المختلفة من الهيدروجين للوصول إلى المستوى المستهدف للاعتماد على الكهرباء النظيفة. والاعتماد على النقل الكهربائي الحديث جواً وبحراً وبراً. والتوصية بأهمية الاعتماد على علم وهندسة المواد كأحد الدعائم الأساسية لتحويل الطاقة وتخزينها ونقلها في المستقبل. وأخيراً ضرورة الاعتماد على الاقتصاد الدائري والتصنيع بتقنيات الطباعة ثلاثية الأبعاد والمواد الخضراء كواحدة من أهم ركائز الصناعة المستدامة.



» العودة إلى قائمة الأخبار