تسجيل الدخول

لبحث التعاون في مجال البنية التحتية الرقمية وتبادل الخبرات العلمية والبحثية في مجال المعلوماتية والذكاء الاصطناعي والأمن السيبراني وفد من دائرة الحكومة الإلكترونية يزور جامعة الشارقة

​18 أكتوبر 2021


خالد بن أحمد القاسمي: التعاون يهدف إلى دمج طاقات الشباب وتبني أفكارهم واستثمارها لتعزيز منهجيات التدريب والبحث العلمي

حميد مجول النعيمي: جامعة الشارقة أصبحت الأولى على مستوى دولة الإمارات في مجالات البحث العلمي في مختلف الميادين والتخصصات.


بهدف بحث التعاون في مجال البنية التحتية الرقمية وتبادل الخبرات العلمية والبحثية في مجال المعلوماتية والذكاء الاصطناعي والأمن السيبراني، بالإضافة إلى تقديم الاستشارات العلمية المتخصصة بين الطرفين، زار وفد من دائرة الحكومة الإلكترونية بالشارقة برئاسة سعادة الشيخ خالد بن أحمد بن سلطان القاسمي مدير عام الدائرة جامعة الشارقة وكان في استقباله سعادة الأستاذ الدكتور حميد مجول النعيمي مدير الجامعة.

وبعد أن رحب سعادة الدكتور حميد مجول النعيمي مدير الجامعة بسعادة الشيخ خالد بن أحمد القاسمي والوفد المرافق له، أشار إلى أن جامعة الشارقة استطاعت خلال السنوات القليلة الماضية بالدعم والتوجيهات الرشيدة من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة ورئيس الجامعة (حفظه الله تعالى ورعاه ) أن تتبوأ مكانة متقدمة بين الجامعات الإقليمية والدولية، علاوة على أنها أصبحت حالياً الجامعة الأولى على مستوى الجامعات القائمة بالدولة في مجالات البحث العلمي في مختلف المجالات وخاصة المرتبط بخدمة المجتمع وما يتعلق بأبحاث كوفيد-19، وعدد البرامج الأكاديمية التي تطرحها لدرجات البكالوريوس والدراسات العليا نسبةً  إلى عدد الطلبة الملتحقين بها.

وأضاف النعيمي، أن جامعة الشارقة حالياً تقدم مجموعة من البرامج الأكاديمية المتكاملة في مجالات الحوسبة وتكنولوجيا المعلومات، الأمن السيبراني والذكاء الاصطناعي، والبيانات الضخمة، لتلبية احتياجات سوق العمل المتزايدة لهذه التخصصات الإلكترونية، والتي توفرها كل من كلية الهندسة، وكلية الحوسبة والمعلوماتية، بالإضافة إلى الفرق البحثية التي تعمل في المعاهد والمراكز المتخصصة القائمة في الجامعة.

من جانبه أكد سعادة الشيخ خالد بن أحمد القاسمي مدير عام دائرة الحكومة الإلكترونية، على أهمية التعاون بين الدائرة باعتبارها الجهة الداعمة لرؤية التحول الرقمي في الإمارة والقائمة على إيجاد الحلول التطويرية للبنية التحتية في مجال تكنولوجيا المعلومات والأمن السيبراني، وبين جامعة الشارقة وذلك لجاهزيتها من حيث الإمكانيات الكبرى وعدد الطلبة الملتحقين بالتخصصات التكنولوجية بالإضافة إلى كوادر بحثية متميزة ومعاهد متخصصة.

كما أشار إلى أن هذا التعاون يهدف إلى دمج طاقات الشباب وتبني أفكارهم واستثمارها لتعزيز منهجيات التدريب والبحث العلمي بالإضافة إلى إمكانية توفير العديد من الفرص التدريبية لطلبة الجامعة في مقر الدائرة جنباً إلى جنب مع المختصين والخبراء، الأمر الذي يعزز بدوره من المعرفة والخبرات العلمية عند البدء في تنفيذ أو إنشاء المشروعات التكنولوجية المتنوعة.

واتفق الطرفان خلال اللقاء على تشكيل لجنة مشتركة من الطرفين، تجتمع خلال الفترة القادمة لمناقشة المواضيع والقضايا ذات الصلة بالمستقبل التكنولوجي والتحولات المتسارعة وتنفيذها وفق جدول زمني محدد.

حضر اللقاء كل من الأستاذ الدكتور معمر بالطيب نائب مدير الجامعة لشؤون البحث العلمي والدراسات العليا، والأستاذ الدكتور قتيبة حميد نائب مدير الجامعة لشؤون الكليات الطبية، والدكتور صلاح طاهر الحاج نائب مدير الجامعة لشؤون خدمة المجتمع، سعادة نور على النومان مدير دائرة الحكومة الإلكترونية، الأستاذ الدكتور أحمد الشماع عميد كلية الهندسة، الأستاذ الدكتور عبد الله شنابلة مدير معهد البحوث للعلوم والهندسة، الأستاذ الدكتور عباس عميرة عميد كلية الحوسبة والمعلوماتية، الأستاذ الدكتور أحمد بوريدان مدير مركز بحوث الأمن السيبراني وتحليل البيانات، والأستاذ مارون عبد الله الطويل مدير مكتب التخطيط الاستراتيجي بدائرة الحكومة الإلكترونية.







» العودة إلى قائمة الأخبار