تسجيل الدخول

بعنوان "مؤسسات المعلومات في عالم متغير" مكتبات جامعة الشارقة تنظم الملتقى العلمي الثالث

​16 أكتوبر 2021

بهدف مناقشة واستعراض الرؤى المختلفة لمجموعة من الخبراء والمختصين لمرحلة ما بعد كوفيد- 19 وتأثيرها على المجتمع الجامعي بصفة عامة، والمؤسسات المعلوماتية والمكتبات بصفة خاصة. نظمت إدارة المكتبات في جامعة الشارقة الملتقى الثالث لمكتبات الجامعة تحت عنوان مؤسسات المعلومات في عالم متغير، والذي تناول على مدار يومين مجموعة من المحاور العلمية، واستضاف عدد من الخبراء والمختصين في مجال المكتبات وتكنولوجيا المعلومات.

بدأ المنتدى بكلمة الدكتور حسين المهدي عميد الخدمات الأكاديمية المساندة بجامعة الشارقة، رحب خلالها بالحضور والخبراء المشاركين في هذا المحفل العلمي الذي يناقش أحد الموضوعات المهمة والمطروحة على مختلف التخصصات وهي دراسة الكيفية التي أثرت بها جائحة كورونا على طبيعة العمل وأداء المهام المختلفة، وكيف يمكن الاستفادة من هذه التجربة والإمكانيات التكنولوجية الهائلة التي تم استخدامها وقت انتشارها في استمرارية العمل. وأضاف دكتور حسين المهدي أيضاً في كلمته إلي أن جامعة الشارقة قد انتقلت بالفعل خلال هذا العام إلى مرحلة ما بعد كورونا من حيث نظام الدراسة الهجين والمرن والعودة التدريجية إلى المقاعد الدراسية، وفق جدول زمني محدد.

من جانبها أشارت الأستاذة نادية مسعود مدير إدارة المكتبات بجامعة الشارقة إلى الواقع الجديد الذي فرضته جائحة كورونا على مجتمع المعلومات، والتي أدت إلى التحول بشكل كبير إلى استخدام المعرفة الرقمية والمصادر والبرامج الإلكترونية في الحصول على المعلومات من البيئة الافتراضية، كما عرضت في كلمتها أيضاً تجربة إدارة المكتبات في جامعة الشارقة وكيف أنها تحولت بشكل كامل إلى مصادر المعلومات والمعرفة الرقمية معتمدة على البنية التحتية والتكنولوجية التي تمتلكها الجامعة.

ثم بدأت فعاليات المنتدى من خلال أربع جلسات علمية، حيث ناقشت الجلسة الأولى محور تكنولوجيا المعلومات وقدم خلالها الأستاذ الدكتور عيسى البستكي رئيس جامعة دبي ورقة علمية بعنوان الابتكار التعليمي المستقبلي في زمن الطفرة التكنولوجية، وعرض الأستاذ الدكتور أمجد الجوهري أستاذ المكتبات والمعلومات بجامعة عين شمس بجمهورية مصر العربية، ورقة بحثية بعنوان قياسات المعلومات في البيئة الرقمية. كما تناولت الجلسة الثانية محور خدمات المعلومات ناقش خلالها الأستاذ الدكتور عبد الرحمن فراج أستاذ المكتبات بجامعة بني سويف بمصر، موضوع الوصول الحر إلى العلم المفتوح: نحو خريطة طريق عربية.  وقدم الدكتور على بن ذيب الأكلبي من جامعة الملك سعود بالمملكة العربية السعودية عرضاً لتطبيقات البلوكتشين في مؤسسات المعلومات.

وفي الجلسة الثالثة من جلسات الملتقى والتي تناولت محور العمليات الفنية، قدم خلالها الدكتور مؤمن النشرتي من جامعة القاهرة، ورقة بعنوان البيانات الضخمة وعلوم البيانات في مجال المكتبات، وعرض الدكتور محمود مسروة موضوع الملفات الاستنادية في بيئة البيانات المترابطة. ثم تناولت الجلسة الرابعة محور إدارة مؤسسات المعلومات، قدم خلالها الأستاذ الدكتور ربحي مصطفي عليان أستاذ المكتبات والمعلومات بالجامعة الأردنية، ورقة عمل بعنوان إدارة التغيير في المكتبات ومراكز المعلومات، ثم عرضت الدكتورة هبة إسماعيل لموضوع قوة التواصل وتأثيرها على مؤسسات المعلومات.
واختتمت فعاليات المنتدى بجلسة نقاشية تناولت عرضاً لأهم النتائج التي توصل إليها الملتقى من خلال جلساته ونقاشاته المختلفة، وشارك ضمن فعالياته أعضاء الهيئة الإدارية لمكتبات الجامعة وفروعها المختلفة وعدد من أعضاء الهيئة التدريسية والخبراء والمختصين بعلوم وتكنولوجيا المعلومات الرقمية.



» العودة إلى قائمة الأخبار