تسجيل الدخول

طبقا لتصنيف مؤسسة التايمز للتعليم العالي الدولية لعام 2021: مجال علوم الحاسوب وتطبيقاته في التخصصات العلمية بجامعة الشارقة الأول على مستوى الدولة

​ 29 ديسمبر 2020


احتلت جامعة الشارقة المرتبة الأولى على مستوى دولة الإمارات العربية المتحدة في مجال علوم الحاسوب وعلاقتها بالتخصصات الأخرى بعد أن جاء ترتيبها في المراكز 401-500 عالمياً، وذلك طبقاً لأحدث النتائج التي أعلنتها مؤسسة التايمز للتعليم العالي الدولية، والمتعلقة بتصنيف التيمز للموضوعات العلمية 2021.

حيث أشار الأستاذ الدكتور محمد عبيدات، عميد كلية الحوسبة والمعلوماتية في جامعة الشارقة، إلى أن الحصول على المرتبة الأولى في مجال علوم الحاسوب وعلاقتها بالتخصصات الأخرى، على مستوى دولة الإمارات العربية المتحدة حسب تصنيف التايمز المعروفة دولياً، يدل على كفاءة أعضاء الهيئة التدريسية والإدارية ونوعية الخريجين بالجامعة وإمكانية توظيفهم، بجانب السمعة الدولية للبرامج، وأعضاء الهيئة التدريسية وكمية ونوعية الإنتاج البحث العلمي وتأثير الإنتاج العلمي وكمية الاقتباسات للأبحاث المنشورة لأعضاء الهيئة التدريسية في المجلات العالمية المحكمة.

مضيفاً أن هذا التميز والذي نفخر به لا يمكن الوصول إليه بدون الدعم المتميز الذي تتلقاه كلية الحاسوب والمعلوماتية من إدارة الجامعة متمثلة في صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة ورئيس جامعة الشارقة، (حفظه الله تعالى ورعاه)، وسعادة الأستاذ الدكتور حميد مجول النعيمي، مدير الجامعة، كذلك دعم أعضاء المجلس الاستشاري لكلية الحوسبة والمعلوماتية الكرام برئاسة سعادة الشيخ فاهم بن سلطان بن خالد القاسمي، الرئيس التنفيذي لدائرة العلاقات الحكومية.

ويمثل هذا الإنجاز إشادة دولية وتفوق لجامعة الشارقة في توظيف واستخدام علوم الحاسوب والأنظمة المعلوماتية المختلفة في العديد من الموضوعات العلمية والبحثية التى تميزة بها جامعة الشارقة في تصنيف 2021 والتي تشمل الذكاء الاصطناعي، علم الروبوتات، هندسة البرمجيات، نماذج وتصميم البرامج، الشبكات وأمن الشبكات، الجرائم الإلكترونية، البحث عن البيانات، والعرض المرئي للبيانات، رسم الحاسوب، نشر المعلومات، والواقع الافتراضي. وتضم أيضاً مجال اللغويات وعلاقتها بعلوم الحاسوب مثل علم المعاني، تمييز الكلام، وإدارة المعرفة. وكذلك في مجالات الرياضيات والهندسة والأعمال ومنها الطرق العددية، وتطبيقات الذكاء الاصطناعي، الشبكات العصبية، طرق إيجاد الحلول المثلى بأقل الجهود الحوسبية، التحسيب التطوري، حل معادلات التكامل والتفاضل. وجميع المجالات التي تتضمن وتطبق أنظمة التحكم وأنظمة دعم القرارات، وتطبيقات أنظمة المعلومات الجغرافية وإنتاج الخرائط، ومراقبة الأنظمة وجميع تطبيقات طرق إيجاد الحلول المثلى. بالإضافة إلى تطبيقات علوم الحاسوب في بعض مجالات الطب والعلوم الصحية، مثل الدراسات والتخصصات المتعلقة بطب الأشعة والجينات والأعصاب، وكذلك أيضاً في جميع مجالات التربية والتعليم.

من جانبه الأستاذ الدكتور أشرف النجار، نائب عميد كلية الحوسبة والمعلوماتية، أكد أن كلية الحوسبة والمعلوماتية، والتي أنشأت مؤخرا في سبتمبر 2019، قد نجحت في تعزيز مكانة جامعة الشارقة محليا ودوليا والارتقاء بها إلى مصاف أفضل الجامعات على المستوى المحلي والإقليمي ضمن التوجه الاستراتيجي لجامعة الشارقة في تعزيز سمعتها الدولية، عبر برامجها الأكاديمية، ومراكزها العلمية والبحثية ذات العلاقة. وأضاف النجار، أنه رغم هذا الإنجاز المستحق والمشرف للمكانة المرموقة التي حظيت بها كلية الحوسبة والمعلوماتية على المستوى الوطني بعد تصنيفها وفق المعايير الدولية، فإن الكلية مازالت تعمل على التحسين والتطوير المستمر لتحقيق مزيد من النجاحات، ووصولا بتخصص علوم الحاسوب من ضمن أفضل التخصصات على مستوى المنطقة والعالم، ونحن ندرك أهمية الحفاظ على السمعة الأكاديمية الطيبة للكلية لنرتقي بالطلبة وأعضاء هيئة التدريس بما يعزز مكانة جامعة الشارقة في التنافسية الدولية وبما يحقق متطلبات التنمية المستدامة.

أما الدكتور باسل سودان، الأستاذ المشارك بقسم هندسة الحاسوب، أكد أن كلية الحوسبة والمعلوماتية استطاعت منذ إنشائها أن تخلق علاقات ترابطية مع جميع الكليات الأخرى في الجامعة وإيجاد الطرق الأمثل لتوظيف الحوسبة وتطبيقاتها في خدمة وتطوير الاتجاهات سواء العلمية العملية أو النظرية الأدبية، وأضاف أن مجال الحوسبة ليس حكراً على الاستخدامات الهندسية أو العلمية الفيزيائية. فقد انتشرت في السنوات الماضية العديد من البحوث ترصد تطبيقات حوسبية في جميع المجالات المختلفة.



» العودة إلى قائمة الأخبار