تسجيل الدخول

تحت شعار معاً نحو نظام أفضل لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات المتقدمة في دولة الإمارات جامعة الشارقة تشارك فعاليات الجلسة الحوارية الافتراضية الأولى

​1 يوليو 2020


شاركت جامعة الشارقة ضمن فعاليات الجلسة الحوارية الافتراضية الأولى، والتي نظمتها شركة هواوي العالمية تحت عنوان " معاً نحو نظام أفضل لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات المتقدمة في دولة الإمارات العربية المتحدة" وذلك بحضور الأستاذ الدكتور حميد مجول النعيمي مدير جامعة الشارقة، والدكتور صلاح طاهر الحاج نائب مدير الجامعة لشؤون المجتمع، وبمشاركة عدد من الشخصيات المتخصصة والجامعات، تضمنت الجلسة الحوارية الافتراضية مناقشة عدداً من القضايا والموضوعات منها التعرف على الوضع الحالي لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات المتقدمة في الجامعات، والخطط الاستراتيجية للجامعات للارتقاء وتطوير نظم تكنولوجيا المعلومات والاتصالات المتقدمة، كما تناولت الجلسة أيضاً مساهمة ودور تكنولوجيا المعلومات والاتصالات المتقدمة في مواجهة جائحة كورونا المنتشرة عالمياً، وكيف يمكن أن تساهم في تطوير العملية التعليمية وإنعاش الاقتصاد العالمي.

وخلال كلمته في الجلسة الحوارية الافتراضية أكد الأستاذ الدكتور حميد مجول النعيمي مدير الجامعة، أن دولة الإمارات العربية المتحدة لديها بنية تحتية قوية في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وهذا ما جعل المؤسسات التعليمية بجميع مراحلها تتحول إلى منظومة متكاملة للتعلم عن بعد بكل سهولة ويسر دون توقف كإجراء احترازي لمواجهة جائحة كورونا، وقد أطلقت الدولة العديد من المبادرات التي تعمل على تعزيز وتطوير قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، ثم أكد سعادته أن جامعة الشارقة لديها بنية قوية في هذا المجال أيضا،  حيث تمتلك الجامعة بنية قوية مزودة بأحدث التكنولوجيا لإدارة عملية التعليم والتعلم عن بعد، كما تركز جامعة الشارقة على الأبحاث العلمية في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات المتعلقة بالتعليم، وتطوير المواهب الإماراتية، وأطلقت الجامعة عام 2019 م كلية الحوسبة والمعلوماتية، والتي تركز في جزء كبير من برامجها على تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والذكاء الاصطناعي، كما عقدت الجامعة العديد من الشراكات والتعاون العلمي مع شركات عالمية رائدة في هذا المجال مثل: Dell, Microsoft, Google, IBM, Huawei، وكان أخرها اتفاقية تعاون مع شركة هواوي العالمية لتعزيز ورعاية المواهب المحلية في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وتزويدها بالمعرفة والمهارات اللازمة لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات المتقدمة.

وفي نهاية كلمته أكد على ضرورة إنشاء مراكز اختبار لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات المتقدمة في الجامعات بهدف تطوير وتسليح جيل من العلماء والباحثين، بالعلم والمعرفة في هذا المجال الحيوي والذي سيلعب دور مهم في مستقبل شعوب المنطقة والعالم.


» العودة إلى قائمة الأخبار