تسجيل الدخول

سلطان: يعتمد قرار التجسير لدرجة البكالوريوس تيسير استكمال الدراسة بجامعة الشارقة لخريجي كلية المجتمع

​23 يونيو 2020



اعتمد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة ورئيس جامعة الشارقة (حفظه الله تعالى ورعاه) قرار التجسير لدرجة البكالوريوس في برامج إدارة الأعمال وتقنية المعلومات والقانون، للحاصلين على معدلات تزيد عن الثلاث نقاط من أصل أربع نقاط بمعدلاتهم التراكمية من خريجي الدبلوم بكلية المجتمع التي ألغيت بقرار مجلس أمناء جامعة الشارقة، ممن تنطبق عليهم شروط التجسير الأخرى التي تقتضيها لوائح الجامعة. 

أعلن ذلك سعادة الأستاذ الدكتور حميد مجول النعيمي مدير جامعة الشارقة خلال مقابلة للبث المباشر بتلفزيون الشارقة أجريت مع سعادته يوم أمس (الثلاثاء). 

مضيفا بأن سموه اطلع على البرامج الــ (11) التي اعتمدتها هيئة الاعتماد الأكاديمي الوطنية لمختلف الدرجات العلمية التي تطرحها الجامعة. 

وكان سعادة الأستاذ الدكتور حميد مجول النعيمي مدير جامعة الشارقة قد استهل المقابلة بالتأكيد على أن إنجازات جامعة الشارقة التي تحققت على المستويات العالمية والإقليمية والمحلية وفي كل شأن من شؤون عملها يعود الفضل في تحقيقها إلى الله العلي العظيم أولا وأخيرا، ثم إلى الدعم المادي والمعنوي والتوجيهات السديدة والرشيدة لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة ورئيس جامعة الشارقة (حفظه الله تعالى ورعاه) لمختلف هذه الإنجازات من بدايات غرس بذورها الأولى إلى أن يتم قطف ثمارها بالفوز بنجاحها على المستوى الذي عملت في آفاقه محليا كان أم إقليميا أم عالميا، الأمر الذي أكد بأنه كانت تقرره دائما منظمات عالمية متخصصة في تصنيف الجامعات على المستويات العالمية. 

وأضاف أن هذه الإنجازات لم تعزز فقط المكانة التي تحتلها جامعة الشارقة في الصفوف الأولى بين الجامعات النظيرة على هذه المستويات، بل عززت أيضا القوة الأكاديمية والعلمية الراسخة التي تعبر عن جامعة الشارقة لدى الأجهزة المختصة وطنية كانت أم إقليمية أم عالمية، مما كان له كبير الأثر في اعتماد هيئة الاعتماد الأكاديمي الوطنية لأحد عشر برنامجا أكاديميا ولمختلف الدرجات العلمية التي تطرحها الجامعة وسيصار إلى العمل بها اعتبارا من بداية العام الأكاديمي المقبل والذي يبدأ في اليوم الأول من شهر سبتمبر القادم، مشيرا إلى أن أسماء البرامج التي تم اعتمادها هي: دكتوراه الفلسفة في الاتصال، دكتوراه الفلسفة في اللسانيات والترجمة، ماجستير علوم في الفلك والفضاء، ماجستير علوم في نظم المعلومات الجغرافية والاستشعار عن بعد، ماجستير علوم في علوم وهندسة البيئة، ماجستير علوم في الصحة البيئية، ماجستير علوم في تمريض العناية المركزة للكبار، ماجستير علوم في إدارة مرض السكري، ماجستير علوم في الكيمياء، دكتور صيدلة، والبكالوريوس في تربية الطفولة المبكرة. 

موضحا أنه بذلك يصبح إجمالي عدد البرامج التي تطرحها جامعة الشارقة 108 برامج 15 برنامجا منها للدكتوراه و35 برنامجا للماجستير و56 برنامجا للبكالوريوس بالإضافة إلى برنامجين لدرجة الدبلوم العالي، على الرغم من إلغاء 16 برنامجا للدبلوم كانت جامعة الشارقة تطرحها من خلال كليتها للمجتمع والتي ألغيت كما وسبق أشرنا بقرار من مجلس الأمناء. كما أكد مدير الجامعة أن برامج الدكتوراه هي مكملة لبرامج الماجستير التي تطرحها الجامعة في عدد من التخصصات ومنها كلية الطب، والهندسة، والحوسبة والمعلوماتية، وكلية الآداب والعلوم الإنسانية والاجتماعية، وكلية الشريعة والدراسات الإسلامية، وكلية القانون، وكلية الاتصال.

وأكد الدكتور النعيمي أن جامعة الشارقة قد أصبحت أكبر جامعة على مستوى الدولة في كثير من الجوانب من بينها عدد ما تطرحه من البرامج الأكاديمية ولمختلف الدرجات العلمية، وأن جميع هذه البرامج حتمته وأكدت عليه حاجة أسواق العمل، الأمر الذي قال بأن الدراسات الميدانية التي تجريها جامعة الشارقة في هذه الأسواق تؤكد مدى حاجة هذه الأسواق لأي برنامج أكاديمي تعتزم أن تطرحه الجامعة فيها، فضلا عن أن الجامعة تتلقى دائما العديد من الطلبات لطرح برامج أو تخصصات تطلبها كثير من المؤسسات أو الهيئات الكبرى على المستوى الوطني أو المستوى الاقتصادي أو الاستثماري الخاص.    

وخلال هذه المقابلة أعلن الدكتور النعيمي عن أحدث الإنجازات التي تمكنت جامعة الشارقة من إنجازها على المستويات العالمية والإقليمية والمحلية فقال: أن من بين ما يمكنني الإشارة إليه من بعض هذه الإنجازات واعتمادا على أحدث التصنيفات الدولية للجامعات والتي أعلنتها المؤسسات المختصة بالتصنيف العالمي للجامعات ومنها: مؤسستي "التايمز" و "كيو إس"، اللتان أعلنتا استمرار جامعة الشارقة في التقدم والارتقاء على المستويات العالمية والإقليمية والمحلية، اعتمادا على النتائج التي أظهرها تصنيف منظمة التايمز العالمية للعام 2020، لتكون جامعة الشارقة وفق هذا التصنيف وبشكل عام الثالثة على مستوى الدولة، وتكون الأولى على هذا المستوى وفقا لمعايير الاستدامة وتخصصات الفيزياء والفضاء والفلك، كما أشار إلى انضمام جامعة الشارقة ولأول مرة منذ إنشائها لقائمة أفضل 200 جامعة في قارة آسيا محتلة بذلك المرتبة 169 من هذا التصنيف صعودا من المرتبة 250 مقارنة بالسنة 2019، وأنه بناء على ذلك صنفت جامعة الشارقة ضمن أفضل 11 جامعة على مستوى دول الخليج والشرق الأوسط.

وفي إطار التصنيف العالمي للجامعة والذي أقيم اعتمادا على معايير الاستدامة والذي تجريه منظمة التايمز العالمية المعروف بـImpact University Ranking  والذي يقيس مدى التزام الجامعات بمعايير الاستدامة السبعة عشر للأمم المتحدةUnited Nation Sustainable Development Goals  أكد الأستاذ الدكتور حميد مجول النعيمي مدير الجامعة بأنه قد تم تصنيف جامعة الشارقة في المرتبة الأولى على مستوى الدولة وبالمرتبة 301-350 عالميا الأمر الذي يؤكد تقدم جامعة الشارقة إلى المرتبة الثامنة عربياً في هذا التصنيف وبالتالي تعزيز ما سبق لها أن أنجزته عندما تمكنت من احتلال المركز الأول على مستوى الدولة للسنة الثالثة على التوالي في التصنيف العالمي للاستدامة: " يو اي جرين ميتريك UI Green Metric "، مشيرا إلى أن جامعة الشارقة قد أثبتت بتصنيف "كيو إس" الذي صدر في اليوم العاشر من شهر يونيو الجاري استمرار تقدمها وبخطى راسخة في تحسين مكانتها العالمية حيث تقدمت في تصنيف (2021 QS) العالمي إلى مرتبتها ضمن الستمائة الأولى عالمياً (601-650) محققة بذلك تقدما يزيد عن 50 رتبة عالمية مقارنة مع تصنيف عام: 2019 عندما كانت هذه المرتبة ما بين القائمة (650-700).

وفي ختام حديثه أشار سعادة مدير الجامعة إلى أن الطلاب الخريجين من الجامعة خلال فصل الربيع يستطيعون الآن الحصول على كافة أوراقهم الخاصة بالتخرج من إدارتي القبول والتسجيل بمقر الجامعة، إلى أن يتم تنظيم حفل للتخرج خلال فصل الخريف القادم. مشيراً إلى أن جامعة الشارقة وفي إطار حرصها على تشجيع المتميزين من أبنائها تقدم لهم تخفيضاً على الرسوم الدراسية خلال الفصل الدراسي الأول، ويستمر هذا التخفيض في حال حفاظهم على تميزهم وتفوقهم خلال السنوات الدراسية المختلفة.


» العودة إلى قائمة الأخبار