تسجيل الدخول

نظمته أكاديمية الشارقة لعلوم وتكنولوجيا الفضاء والفلك عن بعد: رصد خاص للكسوف الشمسي الجزئي

​22 يونيو 2020



نظمت أكاديمية الشارقة لعلوم وتكنولوجيا الفضاء والفلك بجامعة الشارقة وبالتعاون مع وكالة الإمارات للفضاء رصد خاص للكسوف الشمسي الجزئي وذلك يوم الأحد الموافق 21 يونيو 2020 في تمام الساعة 08:10 صباحاً وبحضور عدد كبير من الباحثين والطلبة وهواة علوم الفضاء والفلك عبر تقنيات التواصل عن بعد، وذلك تماشياً مع كافة الإجراءات الاحترازية التي أقرتها الجهات المعنية في دولة الإمارات العربية المتحدة في مواجهة وباء كورونا الفيروسيCOVID -19، وذلك للتأكيد على سلامة زوار الأكاديمية والعاملين فيها من خلال تطبيق جميع آليات العمل عن بعد مع استمرارية توفير المعلومة العلمية وتمكين الجمهور من مواصلة الاستفادة من مصادر الأكاديمية، حيث تثابر أكاديمية الشارقة لعلوم وتكنولوجيا الفضاء والفلك على تنظيم مختلف الفعاليات التي تهدف لخدمة المجتمع من خلال تثقيف مختلف أفراده بأهم المفاهيم والإنجازات والتطورات في مجال علوم الفضاء والفلك، إلى جانب تمكين الطلبة والباحثين وعامة المجتمع من كسب المعلومة العلمية بشكل تطبيقي، وذلك في سعيها لتحقيق رؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة ورئيس جامعة الشارقة (حفظه الله ورعاه) والذي أسس الأكاديمية كمشروع قومي وطني ومقر علمي بحثي يسعى لخدمة وتوعية المجتمع في جميع مجالات علوم الفضاء، ولتكون رائدة عالميًا في أبحاث علوم الفضاء وترسيخ دولة الإمارات العربية المتحدة كمركزًا علميًا في منطقة الخليج العربي والعالم.

ومن كوكب الأرض يمكن أن نرى هذه ظاهرة الغير مرئية من معظم الكواكب، ويحدث أن الشمس أكبر بـ 400 مرة من القمر، وفي المتوسط أبعد بـ 390 مرة ، لذا فإن الشمس والقمر لديهما أقطار زاوية متساوية تقريبًا 0.5 درجة. وبالتالي ، فإن القمر هو الحجم المناسب لتغطية قرص الشمس الساطع ويسبب كسوفًا للشمس. إذا كان القمر يغطي قرص الشمس بأكمله ، فسوف نرى كسوفًا كليًا، وإذا كان يغطي جزءًا من الشمس فقط فإننا نرى كسوفًا جزئيًا. 

بدأ الكسوف الشمسي الجزئي  في الشارقة في تمام الساعة 08:15 صباحاً من يوم الأحد 21 يونيو 2020، وكانت ذروة الكسوف عند الساعة 9:36 صباحاً حيث غطى القمر أكثر عن 86% من سطح الشمس، وانتهت الظاهرة عند الساعة 11:12 صباحاً اي أن الكسوف استمر تقريباً ساعتين و 57 دقيقة. وتم عرض الكسوف الشمسي الجزئي باستخدام خاصية البث المباشر على حساب التواصل الاجتماعي في الإنستاغرام للأكاديمية (@SAASST.Sharjah).

وفي سعيها لتحقيق رؤية سموه بالإهتمام بالبحوث العلمية التي تخدم وتطور المجتمع، تعد الأكاديمية أحد المراكز الأكثر شمولية في الدولة والمنطقة حيث تغطي مجالات التعليم والبحوث العلمية في علوم وتكنولوجيا الفضاء والفلك، وتنظيم ورش العمل والمحاضرات والندوات والمؤتمرات الهادفة والتي تفيد مختصين وهواة هذا المجال على حد سواء، إلى جانب التركيز على التوعية العامة من خلال عروض القبة الفلكية ومعارض الفضاء والمخيمات الصيفية، كما تحرص الأكاديمية على التكيف مع الظروف الخارجية مثل انتشار وباء COVID-19 الفيروسي وضمان استمرارية تقديم الخدمات والمواد العلمية للمجتمع باستخدام الوسائل والتقنيات الحديثة.


» العودة إلى قائمة الأخبار