تسجيل الدخول
تعتبر قواعد السلوك والسياسات إرشادات عامة نعتقد أن أعضاء مجتمع الجامعة يتبعونها بالفعل. وهناك العديد من الأنشطة التي يوجد لها سياسات وإرشادات مناسبة على الرغم من أنه قد لا تقع تحت هذه المسميات بشكل صريح. وهذه الإرشادات تكمل وتعزز قواعد السلوك والالتزام بالجامعة ولا تستبدلها.
لن يطرأ أي تغيير على عملك اليومي فأنت بالفعل تتبع المبادئ الواردة في قواعد السلوك والسياسات.
لقد تم تسليم، أو سيتم تسليم، نسخة من قواعد السلوك لجميع العاملين بالجامعة بالوقت الحالي. أما الأعضاء الجدد فسيتم تسليمهم نسخهم خلال فترة التوجيه الأولية عند استلام العمل.
بالطبع لا، طالما كنت صادقا في اعتقادك بأنها تمثل مخالفة. إذا لم تكن متأكدًا ان ما شاهدته يعد مخالفة، فيمكنك مناقشة مخاوفك مع أي من الأشخاص المدرجين في القائمة حول كيفية الإبلاغ عن المخالفات.
لا. لا تسمح الجامعة بأي من هذه التوجيهات من قبل المشرف. الجامعة تشجعك على الإبلاغ عن أي انتهاكات تعرفها. ولا تقبل جامعة الشارقة اتخاذ إجراء انتقامي يتعرض بموجبه الفاعل لإجراءات تأديبية في حالة حدوث ذلك.
نعم. يتعين على كل عضو في مجتمع جامعة الشارقة التعرف على قواعد السلوك بالجامعة واللوائح والسياسات المتعلقة بأدوارهم ومسؤولياتهم، وهي متوافرة على موقع الجامعة على الإنترنت أو يمكن الحصول عليها من مكتب الالتزام والتدقيق الداخلي أو مكتب الموارد البشرية.
أعضاء هيئة التدريس والإداريين بالجامعة بالإضافة إلى المتطوعين من الخريجين وأعضاء مجلس الأمناء ولجانه. ولا يخضع الطلاب لقواعد السلوك المذكورة هنا إلا في حال توظيفهم في الجامعة أو تمثيلها. فهناك سياسات أخرى تتبعها الجامعة تتعلق بسلوك الطلاب. ونرى أن مكاتب العمداء هي أفضل مصدر للمعلومات لهذه السياسات.
يتوقف ذلك على مدى خطورة المخالفة، مدى الثقة بكونها مخالفة ودرجة مسؤوليتك عنها. يعتمد القرار النهائي على الحقائق والظروف المتعلقة بكل حالة. ويجب الإبلاغ عن المخالفات للأشخاص الذين يكونون في وضع يمكنهم معالجتها؛ وبخلاف ذلك، لن يتم الحفاظ على حقوق ومصالح الجامعة.
وفقًا لتوجيهات مدير الجامعة، سيقوم مكتب الالتزام والتدقيق الداخلي بالجامعة أو المستشار العام أو المكاتب أو اللجان الأخرى التي يعينها مدير الجامعة بالتحقيق في المخالفات المحتملة وبما يتناسب مع خبراتهم في مجال المخالفة. وقد يتطلب الأمر الاستعانة بخبرات أخرى محددة حسب الحاجة والضرورة.
ستبقى جميع التقارير ونتائج التحقيقات سرية ولن يتم الكشف عنها إلا إذا لزم الأمر. وفي بعض الحالات، قد تتلقى ملاحظات بعد الانتهاء من التحقيق. أما أثناء التحقيق، سيتم حماية خصوصية المبلغين وكذلك الأفراد الذين يتم توجيه الاتهامات ضدهم من قبل الجامعة.
يقوم مدير الجامعة باتخاذ القرار المناسب طبقا لقوانين الجامعة
يعتمد حجم مشاركتك على مدى تعقيد المشكلة المبلغ عنها. كلما زادت المعلومات التي يمكنك تقديمها، كان الأمر أسهل في التحقيق. وبمجرد إبلاغك عن مخالفة، من المحتمل أن تقتصر مشاركتك في المستقبل على الإجابة عن أسئلة المتابعة المقدمة من مكتب الالتزام والتدقيق الداخلي بالجامعة أو أي لجنة أخرى يعينها مدير الجامعة.
بشكل عام، إن شبهة التأثير عامل مهم يجب تفاديه حتى لو كنت واثقًا من أن قراراتك أو توصياتك لا تتأثر بهدايا الموردين. وعليه، فإنه لا يُسمح بقبول الهدايا المالية وغيرها.
إن لجنة الاعتماد الأكاديمي هي وكالة الحكومة الفيدرالية لضمان الجودة والمكلفة بتعزيز التميز التربوي في مختلف مؤسسات التعليم العالي في دولة الإمارات. وتسعى اللجنة، من خلال الترخيص لمؤسسات التعليم ما بعد الثانوي، واعتماد البرامج الفردية، لضمان جودة التعليم بما يتماشى مع المعايير الدولية.
وفقًا لميثاق التدقيق الداخلي المعتمد من مجلس الأمناء، فإن مكتب الالتزام والتدقيق الداخلي إذ يتحمل مسؤولية كبيرة تتمثل بضمان سرية السجلات والمعلومات وحمايتها، فإن له الصلاحية الكاملة واللامحدودة للوصول إلى سجلات الجامعة، وممتلكاتها المادية، وأنظمة معلوماتها، وسجلات الموظفين المتعلقة بتنفيذ أي أعمال تتعلق بالجامعة. ويتعين على جميع الموظفين مساعدة مكتب الالتزام والتدقيق الداخلي في أداء دوره ومسؤولياته.
هناك العديد من عوامل الخطر التي تؤثر على الأنشطة أو الإدارات أو الوحدات التي يتم اختيارها للتدقيق. يقوم مكتب الالتزام والتدقيق الداخلي بتقييم المخاطر أو نسبة التعرض للخسارة التي قد يمثلها أي نشاط أو إدارة أو وظيفة أو وحدة معينة للجامعة. يستخدم هذا التقييم لتحديد أولوية التدقيق بالمجال أو الوحدة المختارة. قد تأتي طلبات التدقيق أيضًا من الإدارات أو الوحدات أو من المصادر الخارجية، مثل مراجعي الحسابات الخارجيين العاملين لدينا. قد تخضع جميع الإدارات التي تديرها جامعة الشارقة بشكل مباشر أو غير مباشر للمراجعة من قبل مكتب الالتزام والتدقيق الداخلي.
يختلف الوقت المستغرق لإكمال التدقيق بشكل كبير كما أنه يعتمد على اتساع نطاق الرقابة الداخلية للجامعة وتعقيدها وقوتها، ويمكن توسيع نطاق التدقيق أو تقليصه في أي وقت حسب طبيعة المشكلة.
بشكل عام، سيكون هناك فرد داخل إدارتك يعمل كجهة الاتصال الرئيسة بنا طوال فترة التدقيق. وسيكون مسؤول الاتصال بإدارتك مسؤولاً عن الاجتماع معنا للمساعدة في تحديد نطاق التدقيق وجمع الوثائق ومناقشة المشكلات والتوصيات التدقيق الخاصة بالإضافة إلى مراجعة تقرير التدقيق النهائي. أثناء التخطيط والعمل الميداني يتم الاجتماع مع الموظفين الرئيسيين وذاك لإكمال فهمنا لخطوات العمليات التشغيلية المتبعة، ولذلك يمكن أن يختلف طول الاجتماعات حسب طبيعة المشكلة التي يتم تدقيق عليها.
- التخطيط: عملية جمع المعلومات من المقابلات مع الإدارات أو الوحدات أو المكاتب أو العاملين بالجامعة ومن التحليل المالي الذي نقوم به. تساعد هذه المعلومات على الفهم الواضح للدور الوظيفي أو الوحدة الخاضعة للتدقيق وتحديد النطاق المبدئي لتدخلنا.

العمل الميداني: العمل الميداني: يتم قضاء بعض الوقت في موقع الإدارات المعنية بالتدقيق ونظراً لاختلاف كل إدارة من حيث الحجم، الهدف، الموظفين، الإجراءات والقضايا المتعلقة بها، فإن التدقيق الميداني قد يكون مختلف أيضًا. نقوم بإجراء اختبارات للمعاملات الخاصة بمختلف الإدارات، الوحدات والمراكز الوظيفية. ويختلف عدد المعاملات التي يتم اختبارها من عملية تدقيق إلى أخرى تبعاً لنطاق التدقيق المحدد. ويتم إعلام الإدارة أو المركز الوظيفي بالمعاملات التي ستخضع للاختبار في وقت يسبق التدقيق ليكون لدى الموظفين الوقت الكافي لجمع ما يلزم من معلومات قبل وصول فريق التدقيق.

إعداد التقرير: هي مرحلة توثيق الاتصالات، خلال هذا الجزء من التدقيق نقوم بسرد أية مشكلات و/أو اقتراحات خاصة بالتدقيق في شكل مسودة للمناقشة مع الإدارات أو الوحدات. ونتيجة لذلك سيتضمن التقرير النهائي المشكلات التي تم حلها والمشكلات العالقة.

المتابعة: من المتوقع أن تتم متابعة جميع تقارير التدقيق الداخلي مع الإدارة أو الوحدة خلال فترة زمنية معقولة بعد إصدار التقرير.
أن الهدف العام هو تزويد الإدارة أو الوحدة أو الوظيفة الخاضعة للتدقيق بتقييم لبيئتها الرقابية ومدى الالتزام بالسياسات، الإجراءات، اللوائح والقوانين، أما الهدف الثانوي فهو تقديم توصيات من أجل تحسين كفاءة و/أو فعالية بعض الإجراءات المتبعة.
يمكنك التواصل مع مكتب الإلتزام والتدقيق الداخلي لطلب إجراء عملية تدقيق من خلال مشرفك أو رئيسك المباشر.
يمكنك تقديم طلب أولي للمعلومات، قد يتضمن الطلب معلومات عامة حول القسم أو الوحدة أو الدور الوظيفي الذي يجب التدقيق عليه. عند بدء مرحلة العمل الميداني، ستحتاج إلى تزويدنا بتفاصيل متنوعة تدعم الإجراءات التي يجري اختبارها.
سيقوم مكتب الالتزام والتدقيق الداخلي بالتواصل مسبقًا مع الإدارة أو الوحدة والإدارة العليا حول عملية التدقيق القادمة، وبعد إخطارها يجوز للإدارة الاستعداد لعملية التدقيق بالقيام بما يلي (هذه ليست قائمة شاملة):
  1. أ- إعداد المخطط التنظيمي للإدارة، قائمة الموظفين الرئيسيين وأدوارهم الوظيفية، مخطط لخطوات العمل المتبعة بالإدارة، السياسات والإجراءات التشغيلية.
  2. ب- توفير نسخ من تقارير التدقيق الخارجية الأخيرة (للإدارة المالية فقط) والتي تمت في إدارتك خلال فترة التدقيق.
  3. ج- إبلاغ الموظفين بالتدقيق القادم وتشجيعهم على التعاون الكامل مع فريق التدقيق.
  4. د- تعيين مجالات نطاق التدقيق إلى الموظفين الرئيسيين حتى يتمكنوا من التخطيط والاستجابة بفعالية لمتطلبات عملية التدقيق (إن أمكن).
  5. ه- الاتصال بفريق التدقيق في أسرع وقت إذا كانت لديك أسئلة أو تعليقات.
سيتأثر جدولك اليومي قليلاً، ومع ذلك نحاول تقليل حجم التأثير وتحديد مواعيد اجتماعاتنا مع موظفي القسم أو الوحدة في أوقات مناسبة للطرفين.
تخضع جميع المعلومات التي يتلقاها ويستخدمها مكتب الالتزام والتدقيق الداخلي الى الدرجة المناسبة من السرية.
بشكل عام، يتم إصدار تقرير التدقيق الداخلي للأفراد الذين هم في مناصب تأهلهم من التأكد من اتخاذ الاجراءات التصحيحية والذين هم بحاجة إلى الاطلاع على التقرير بحكم طبيعة عملهم كمدير الجامعة ونائب مدير الجامعة للشؤون المالية والإدارية والمديرين، وكذلك أعضاء مجلس الأمناء ولجنة الالتزام والتدقيق. وبخلاف ذلك فيجب الحصول على موافقة مدير مكتب الالتزام والتدقيق الداخلي للحصول على نسخة من التقرير.
الهيئات الخارجية (جمعية التدقيق الداخلي، المراجعين الخارجيين)، حسب الحاجة وما هو مناسب للجامعة.
يعمل المدققون الداخليون في مكتب الالتزام والتدقيق الداخلي وهم أعضاء في مجتمع الجامعة، أما المراجعون الخارجيون فليسوا أعضاء في الجامعة. وهم من العاملين بمكاتب التدقيق المعينة من قبل الجامعة والمدققين الخارجيين العاملين بالهيئات الحكومية أو التنظيمية.

ومع ذلك، قد تتطلب بعض الحالات أن يتعاقد مكتب الالتزام والتدقيق الداخلي مع مكتب أو متخصص تدقيق خارجي لإجراء عملية التدقيق وفي هذه الحالة يعمل المدقق الخارجي في وظيفة التدقيق الداخلية وسيتم الإشراف على عمله من قبل مدقق داخلي.