تسجيل الدخول

بالتعاون مع هيئة الوقاية والسلامة بحكومة الشارقة جامعة الشارقة تحتفل بتخريج الدبلوم المهني لإعداد مدربي الصحة والسلامة المهنية

2  مارس 2020


أقامت جامعة الشارقة بالتعاون مع هيئة الوقاية والسلامة بحكومة الشارقة، حفل تخريج "الدبلوم المهني لإعداد مدربي الصحة والسلامة المهنية"، والذي عمل على إعداده وتنفيذه مركز التعليم المستمر والتطوير المهني بجامعة الشارقة لعدد 25 مشارك من العاملين في الدوائر والمؤسسات بحكومة الشارقة بواقع 130 ساعة تدريبية، بهدف تخريج فريق تحت مسمى "سفراء السلامة" للعمل كمدربين للكوادر من موظفي حكومة الشارقة في مجال الصحة والسلامة المهنية، بحضور  سعادة الشيخ سيف محمد القاسمي، مدير هيئة الوقاية والسلامة، وسعادة الأستاذ الدكتور حميد مجول النعيمي، مدير جامعة الشارقة، والأستاذ الدكتور راضي الزبيدي مدير مركز التعليم المستمر والتطوير المهني في الجامعة، وعدد من المسؤولين من الجانبين، والمشاركين في الدبلوم.

وفي كلمته الافتتاحية قال سعادة الشيخ سيف محمد القاسمي" "نقدم لكم أيها الخريجون أطيب التهاني والتبريكات بنجاحكم المبارك في الدبلوم المهني لإعداد مدربي الصحة والسلامة المهنية بدفعته الأولى، كما نقدمه لأنفسنا، لأنه في نجاحكم تجسيدا لأهداف الهيئة ورؤيتها وهي الوصول إلى مجتمع آمن خالي من الأخطار."

ثم خاطب الخريجين قائلا: "إخواني الخريجين لا يخفى عليكم أن المرحلة القادمة هي مرحلة عمل واجتهاد، فنشر ثقافة الوقاية والسلامة بين جميع أفراد المجتمع ليست بسهلة، كما أنها ليست بالمستحيلة، إذ تتطلب منا بذل كل جهد ممكن وطلب التوفيق من الله سبحانه وتعالى، فحماية الأرواح والممتلكات هي مسؤولية الجميع، كما أؤكد لكم أن ثقتي بكم على نشر تلك الرسالة منقطعة النظير، وأنكم خير من سيحمل تلك المسؤولية على عاتقه بكل كفاءة، إخواني الخريجين أدعوكم إلى الاعتماد على الله تعالى في كل شأن من شؤون هذه الحياة، لأنه لا توفيق إلا بمرضاته سبحانه وتعالى، وأن تخلصوا كل الإخلاص في ميادين العمل، وأن الهيئة ستكون مستعدة دائما لتلبية جميع احتياجاتكم، كما أشكر جهود جامعة الشارقة وأعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية الذين أحسنوا تأهيلكم وإعدادكم."

أما الدكتور راضي الزبيدي فقال: "بكل معاني الفخر والاعتزاز نحتفل اليوم بتخريج كوكبة جديدة تتقدم إلى الحياة بعد أن تزودت بكل ما تحتاج إليه لمواجهة متطلبات هذه الحياة من العلم والمعرفة ضمن بيئة جامعة الشارقة التي تقوم رسالتها على التفوق والتميز في كل ما تقدمه لطلبتها من العلوم والمعرفة التي تحتمها أسواق العمل، وتؤطرها نهضة علمية عالمية ظل يبنيها ويوجهها رئيسها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة (حفظه الله تعالى ورعاه)، إلى أن حققت المنجزات العالمية الكبرى من حيث المكانة الأكاديمية والعلمية والتقنية والاستدامة، إن برنامج الدبلوم المهني لإعداد مدربي الصحة والسلامة المهنية من البرامج الرائدة في مجال الحفاظ على الصحة والسلامة المهنية في العمل، حيث اشتمل على سبعة محاور اساسية بالإضافة إلى بحث التخرج الذي يقدم من كل متدرب وتم تقييمه من قبل لجنة علمية من الأساتذة المحاضرين في كافة البرامج، مما أعطى فرصة للتنافس للحصول على أعلى التقييمات العلمية."

وعمل الدبلوم المهني لإعداد مدربي الصحة والسلامة المهنية على إثراء معارف المشاركين بالمفاهيم الحديثة في التدريب، وتنمية مهاراتهم وقدراتهم في إعداد وتنفيذ البرامج التدريبية ذات العلاقة بالصحة والسلامة المهنية، والتعرف على أساسيات السلامة والصحة المهنية وإدارة المخاطر، وكيفية التعامل مع المواد الخطرة في المناولة والتخزين، وتقييم مخاطر الصحة والسلامة ووضع الخطط الوقائية لذلك، بجانب ترويج ثقافة إيجابية للصحة والسلامة المهنية في القطاعات الإنشائية والمشاريع، والعمل على تطوير وتنفيذ سياسات الصحة والسلامة المهنية ومراقبة النظم الوقائية في إمارة الشارقة.




» العودة إلى قائمة الأخبار