تسجيل الدخول

بالتعاون مع دائرة الموارد البشرية بحكومة الشارقة وعدد من المؤسسات والدوائر الحكومية: جامعة الشارقة تحتفل بتخريج مجموعة من الدبلومات المهنية

 2 فبراير 2020


نظمت جامعة الشارقة حفل تخريج مجموعة من الدبلومات المهنية، لصالح عدد من المؤسسات والدوائر الحكومية، لعدد 201 موظفا وباحثا عن عمل، حيث عمل مركز التعليم المستمر والتطوير المهني في الجامعة على إعداد البرامج وتنفيذها، بحضور سعادة علي ميحد السويدي رئيس المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة، وسعادة الدكتور طارق سلطان بن خادم، عضو المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة، رئيس دائرة الموارد البشرية بحكومة الشارقة، وسعادة صلاح سالم المحمود، مدير عام هيئة الشارقة للوثائق والأرشيف، وسعادة المستشار سلطان بن بطي المهيري، أمين عام المجلس التنفيذي، و سعادة أحمد الجروان، الأمين العام للمجلسِ الاستشاريِّ لإمارةِ الشارقة، والأستاذ الدكتور معمر علي بالطيب، نائب مدير الجامعة لشؤون البحث العلمي والدراسات العليا، والأستاذ الدكتور قتيبة حميد، نائب مدير الجامعة لشؤون الكليات الطبية والعلوم الصحية وعميد كلية الطب، والأستاذ ماجد محمد الجروان، نائب مدير الجامعة لشؤون العلاقات العامة، والأستاذ الدكتور عدنان إبراهيم سرحان، مساعد مدير الجامعة لشؤون الأفرع، والأستاذ الدكتور راضي الزبيدي مدير مركز التعليم المستمر والتطوير المهني في الجامعة، ومريم جابر الشامسي، مدير إدارة الطفولة المبكرة بمجلس الشارقة للتعليم، وجاسم محمد الحمادي، مدير إدارة المعرفة بدائرة الخدمات الاجتماعية.

ضم الحفل تخريج مجموعة من الدبلومات المهنية لصالح دائرة الموارد البشرية بحكومة الشارقة وهي: الدبلوم المهني في الاتصال الحكومي والإعلام الإلكتروني لعدد 22 خريجًا باحثًا عن العمل، والدبلوم  المهني في الإتيكيت والبروتوكول لعدد 23 موظفًا، والدبلوم المهني في إسعاد المتعاملين لعدد 23 موظفًا، والدبلوم المهني في إدارة الموارد البشرية لعدد 21 باحثا عن العمل، والدبلوم المهني مشرفة الحضانات لعدد 19 باحثة عن العمل، والدبلوم المهني في التفتيش لعدد 8 موظفًا، والدبلوم المهني في العمل الاجتماعي لعدد 21 باحثًا عن العمل، كما ضم الحفل تخريج الدبلوم المهني في العمل البرلماني لعدد 10 خريجين لصالح المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة، وأيضا ضم الحفل تخريج الدبلوم المهني في حماية الطفل لعدد 13 خريجًا لصالح دائرة الخدمات الاجتماعية بحكومة الشارقة، وتخريج الدبلوم المهني في الطفولة المبكرة لعدد 16 خريجًا لصالح مجلس الشارقة للتعليم. والدبلوم المهني في الوثائق والأرشفة لعدد 25 خريجًا لصالح هيئة الشارقة للوثائق والأرشيف.

من جانبه أكد سعادة الدكتور طارق سلطان بن خادم،  عضو المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة، رئيس دائرة الموارد البشرية، أن دائرة الموارد البشرية تعزز التوجه التنموي لإمارة الشارقة والرؤية المستقبلية التي ترتكز على العنصر البشري الكفء والمواكب للمتغيرات، منطلقة بتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة حفظه الله ؛ التي تؤكد أن الإنسان هو أصل التنمية وأساس الاستثمار الصحيح المؤدي للتنمية الشاملة من خلال تعزيز مهارات الكوادر الوطنية في ميادين العمل بالمؤهلات العلمية ، والمهارات التطبيقية ، والقدرات الاستثنائية، والوصول بها إلى أعلى مستويات الجودة والاحترافية.

وأوضح بن خادم، أن إقامة الدبلومات المهنية للموظفين والباحثين عن عمل يأتي تنفيذًا للخطة الوطنية لتنمية المجتمع وتطويره 2017 م _ 2022م التي وقعت في 2017م بحضور صاحب السمو حاكم الشارقة، بين دائرة الموارد البشرية وجامعة الشارقة، بهدف توفير كوادر وطنية مؤهلة علميًا وعمليا لفرص العمل المتاحة، عبر تصميم برامج تدريبية مهنية ممنهجة، لتحقق التكيف مع المتغيرات على الساحة المحلية والعالمية ، من أجل رفع كفاءة الجهاز الحكومي و تحقيق الاستثمار الأمثل في الموارد البشرية، ثم قدم سعادته الشكر إلى جامعة الشارقة متمثلة بمركز التعليم المستمر والتطوير المهني على دورهم المحوري في تنفيذ الدبلومات المهنية، كما شكر الجهات الحكومية التي شاركت في البرنامج وجميع الخريجين الذين انتسبوا للبرنامج من موظفين وباحثين عن عمل ، متمنيًا لهم التوفيق في حياتهم العلمية والعملية.

وفي كلمته الافتتاحية، قدم الدكتور راضي الزبيدي أسمى معاني التهنئة والتبريكات للخريجين من الموظفين والباحثين عن عمل، وأضاف أن مشروع الدبلومات المهنية للموظفين والباحثين عن عمل في إمارة الشارقة قد صاغ فكرتها وباركها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة رئيس جامعة الشارقة حفظه الله ورعاه، وأكد أنه تم التأكد من تحقق أهداف البرامج  من خلال التراكم العلمي والثقافة المهنية لكل دارس في البرامج وعلى الساعات التدريسية والتدريبية التي تلقاها الدارسون خلال فترة التنفيذ تحت إشراف كوكبة من أساتذة أكفاء ومتمرسين من أعضاء الهيئة التدريسية في جامعة الشارقة، وإن من مؤشرات الاهتمام بهذه البرامج هو التنافس بين المتدربين للحصول على أعلى التقييمات العلمية حيث تم إعطاء درجات تنافسية على أساس الكفاءة والمشاركة والبحوث التي أجريت من كل متدرب وتم تقييمها من قبل لجنة علمية من الأساتذة المحاضرين في كافة البرامج، وتمنى للخريجين والخريجات التوفيق والنجاح في واجباتهم الوطنية في التنمية الحضارية والعصرية لهذا الوطن الغالي والعزيز.



» العودة إلى قائمة الأخبار