تسجيل الدخول

لصالح وزارة الداخلية ودائرة الخدمات الاجتماعية ومجلس الشارقة للتعليم: جامعة الشارقة تحتفل بتخريج مجموعة من الدبلومات المهنية

​29 فبراير 2024 



احتفلت جامعة الشارقة بتخريج مجموعة من منتسبي برامج الدبلومات المهنية، لصالح كل من وزارة الداخلية ودائرة الخدمات الاجتماعية ومجلس الشارقة للتعليم بإمارة الشارقة، والتي عمل مركز التعليم المستمر والتطوير المهني بجامعة الشارقة على إعداد وتنفيذ برامجها خلال الفترة الماضية، وكان الاحتفال بقاعة الرازي بمجمع الكليات الطبية والعلوم الصحية بجامعة الشارقة، بحضور سعادة الأستاذ الدكتور حميد مجول النعيمي، مدير جامعة الشارقة، والعقيد الدكتور حمد العلكيم، رئيس هيئة محكمة الشرطة الإدارة العامة للقضاء الشرطي، والدكتور جاسم الحمادي، مدير إدارة المعرفة بدائرة الخدمات الاجتماعية، والدكتورة أسماء نصيري، مدير مركز التعليم المستمر والتطوير المهني، والسيدة فوزية الحمادي، نائب مدير إدارة الطفولة المبكرة بأكاديمية الشارقة للتعليم.

ضم حفل التخريج برنامج "الدبلوم المهني في العلوم القانونية والقضائية" لصالح وزارة الداخلية، وبرنامج "الدبلوم المهني في حماية الطفل الدفعة السابعة " لصالح دائرة الخدمات الاجتماعية، وبرنامج "الدبلوم المهني في الطفولة المبكرة الدفعة الرابعة" لصالح مجلس الشارقة للتعليم، ودفعتين من برنامج "الدبلوم المهني في التغذية والرعاية الصحية"، وبرنامج "الدبلوم المهني مبرمج ذكاء اصطناعي"، وبرنامج "الدبلوم المهني في تصميم الديكور الداخلي"، وبرنامج "الدبلوم المهني في التميز المؤسسي وإدارة الجودة"، وبرنامج "الدبلوم المهني في المستشار الأسري"، وبرنامج "الدبلوم المهني في المستشار الأسري المتقدم"، وذلك بمجموع خريجين وعددهم 200 خريجا وخريجة.

بدأ حفل التخريج بعزف السلام الوطني للدولة وتلاوة آيات عطرة من الذكر الحكيم ليلقي سعادة الأستاذ الدكتور حميد مجول النعيمي بعدها كلمته الافتتاحية والتي هنأ بمستهلها الخريجين قائلا: " تواصل جامعة الشارقة العمل بوفاء وإخلاص في بناء وتنمية الانسان وفقا للمعايير التي حتمتها النهضة الحضارية والعصرية لإمارة الشارقة، والتي وضعها لها ويحرص عليها كل الحرص مؤسسها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وهي المعايير التي تقتضيها مختلف الأركان العالمية لتقدم وتطور الدولة بشكل عام وإمارة الشارقة على نحو خاص، وبنيت جامعة الشارقة على هذه القواعد والمعايير، ويستأنفها الآن، رئيسها سمو الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي نائب حاكم الشارقة، والذي وضع لهذه المناهج أركانها وغاياتها العصرية بما يتوافق مع المسيرة الحضارية العامة للدولة بشكل عام ولإمارة الشارقة على نحو خاص."

وأكد الدكتور النعيمي أن جامعة الشارقة على يقين، ومن خلال تجارب منتسبي دورات البرامج السابقة، بأن عائدات هذه البرامج جديرة بالثقة لأنها على درجة كبيرة من الأهمية في تطوير العمل بمختلف أبعاده ومضامينه لذلك يسعدنا في جامعة الشارقة أن نقدم للمجتمع الآن رتلا جديدا من أبنائه من حملة الدبلومات المهنية، والتي وضع لها أهدافها العلماء والمتخصصون بهدف صياغة خبرات ومعارف ومهارات أبناء هذا الوطن من المنتسبين بما يتوافق مع التوجهات المستقبلية وبما يضمن الاستفادة القصوى من الموارد المالية والبشرية المتاحة وتخفيض عناصر التكلفة والتخطيط والتنفيذ وإدارة المشاريع المختلفة والمساهمة في التخطيط الاستراتيجي الناجح.

وخلال كلمتها، هنأت الدكتورة أسماء نصيري، مدير مركز التعليم المستمر والتطوير المهني في جامعة الشارقة، الخريجين والخريجات والمؤسسات التي ينتمون إليها وتمنت لهم التوفيق في خطواتهم المستقبلية، وأضافت بأن خريجي اليوم هم في مجالات متعددة، وذلك يعكس العمق والتنوع في التزام مركز التعليم المستمر والتطوير المهني بتعزيز المعرفة والمهارات اللازمة لمواجهة تحديات العصر، وأكدت أن المركز يعد ركنًا أساسيًا في رحلة التعليم والتطوير المهني للعديد من المؤسسات والأشخاص، ويتبنى رؤية جديدة تهدف إلى توسيع آفاق التعليم المستمر وجعله أكثر مرونة وتكاملاً مع متطلبات العصر، من خلال تقديم برامج مبتكرة ومتخصصة تلبي احتياجات أسواق العمل وتعزز من قدرات المتعلمين على التكيف والإبداع.

وفي نهاية الحفل قام سعادة مدير الجامعة يرافقه العقيد الدكتور حمد العلكيم، والدكتور جاسم الحمادي، والدكتورة أسماء نصيري، والسيدة فوزية الحمادي، بتسليم شهادات التخرج إلى الخريجين، وتبادل الدروع التذكارية بين الجامعة، ووزارة الداخلية ودائرة الخدمات الاجتماعية ومجلس الشارقة للتعليم.



» العودة إلى قائمة الأخبار