Sign In
  • A-
  • A
  • A+
  • ع
  • A-
  • A
  • A+
  • ع
  • Disability Resource CenterMore

Testimonials



David Banes
Access and Inclusion Specialist
I was delighted to have the opportunity to visit Sharjah University Resource Centre for students of determination in September 2017. The knowledge, understanding and commitment demonstrated by the team at the centre, combined with the resources available identified the centre as a valuable benchmark in access and inclusion of students with additional learning needs within the region. The success of the centre could be measured in the success of the students, and it was a privilege to meet those with vision or hearing loss and with physical needs to learn about their continued progress towards and beyond graduation. I look forward to maintaining contact for many years to come.
نرى كثيرا من إخواننا وأخواتنا ممن فقدوا نعمة البصر في صفوف الدراسة يطلبون العلم ويسعون له، رغم التحدي ورغم صعوبته عليهم. فمن هذا المنطلق نشأت فكرة دعمهم والمحاولة ولو بالشيء اليسير تسهيل مسيرتهم العلمية وجعلها فعالة أكثر.

  • التجربة تعتبر استثمارا وتطويرا لقدراتي ومهاراتي الإعلامية، خصوصا في مجال الإذاعة والتعليق الصوتي.
  • لغتي تزداد قوة بسبب القراءة.
  • أنتبه للأخطاء لغوية أو في مخارج الحروف عندما أستمع لصوتي.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته: إلى مركز الموارد بجامعة الشارقة الموقر من الطالب محمد عبد الحميد قريب الله يوسف: تحية طيبة وبعد، أرجو أن تصلكم رسالتي وأنتم في أحسن حال وأهنأ بال، أتقدم إليكم بالشكر الجزيل والثناء الوافر، إذ أتحتم لي فرصة تجربة أداء الاختبارات بجهاز برايل سنس، فقد كنت متخوفا منها بعض الشيء، لكن بفضل الله ثم بتشجيعكم أياي، خضت غمار هذه التجربة فنجحت بل زدت تفوقا على تفوقي. وأحيطكم علما بأن هذه الطريقة هي أفضل ألف مرة من الطريقة المعهودة "طريقة الكاتب"؛ لأن الكتابة الذاتية أقدر على التعبير من الإملاء. وأبشركم أن مستواي الأكاديمي لم ينزل أو يتضرر، بل زادت الإجابات وضوحا، والتعبير جمالا، وزادت نفسي راحةً وطمأنينة. لذا، أشكركم على كل ما قدمتم، وأرجو لكم دوام التقدم والرقي، وأشكر تنسيقكم الممتاز مع الدكاترة، وأرجو لكم المزيد من السمو والصعود، فهذه التجربة تجربة إيجابية، تجعل الكفيف أكثر اعتمادا على نفسه، وتعوده على تحمل المسؤولية واجتياز الاختبارات بكل اقتدار. وختاما: لا أملك لكم إلا الدعاء؛ لأن كلماتي عجزت عن وصف شعوري تجاهكم، وأترككم في رعاية الله وحفظه.
أنس يوسف
متطوع في قرائة الكتب
محمد عبدالحميد
طالب كلية الشريعة - إعاقة بصرية