الخدمات والمرافق

​​ُتعدُّ مرافق الكلية من الخدمات المساندة لعملية التعليم، وقد هيئت للطبلة وأعضاء هيئة التدريس خدمات تعليمية متميزة ضمن الإطار العام الذي توفره الجامعة لأقسامها كافة. وتتمثل هذه الخدمات في:


 

قاعة البحث والمكتبة: 

بالإضافة إلى المكتبتين اللتين توفرهما الجامعة ، توفر كلية الشريعة والدراسات الإسلامية مكتبتين منفصلتين إحداهما في كلية الطلاب، وأخرى في كلية الطالبات. وتحتوي كل مكتبة على مجموعة كبيرة من مصادر المعلومات كالكتب والدوريات والتراجم والمصادر والمراجع والمواد السمعية البصرية ؛ للدراسة وكتابة البحوث في كل التخصصات التي تطرحها الكلية. وتفتح كلتا المكتبتين من الساعة الثامنة صباحا حتى الساعة الرابعة والنصف مساء. 

 إن الرسالة الأساسية للمكتبة هي دعم وتلبية برامج الكلية الأكاديمية والبحث العلمي وتلبية احتياجات مستفيديها من أساتذة وطلبة، وإتاحة مجموعات متميزة من مصادر المعلومات .

 هذا وقد بلغ عدد عناوين الكتب المسجلة لدى كلية الطلاب أكثر من (1800) عنواناً وفي مكتبة الطالبات أكثر من ( 2000 ) عنواناً، وتتنوع بين كتب الفقه والتاريخ وكتب التفاسير وعلوم القرآن وكتب الحديث وعلوم الحديث والتخريج وكتب العقيدة والسير والأخلاق. ويتم أيضا تزويد المكتبة ببحوث التخرج المتميزة التي قام بإعدادها الطلبة والطالبات ضمن مساق بحث التخرج؛ وذلك تعميماً للفائدة وتشجيعاً للطلبة.

 وللمكتبة أهمية أخرى حيث إنها تستخدم كقاعة للبحث والتخريج وهو المساق الإجباري في كلية الشريعة والدراسات الإسلامية، حيث يستخدم أستاذ المساق قاعة البحث لإلقاء المحاضرة وكذلك يستخدمها لتقديم الامتحانات العملية للمساق . وكذلك يقوم بعض أساتذة الكلية بعمل زيارة ميدانية مع الطلبة للمكتبة للاطلاع على الكتب في الفقه والتفسير والحديث كل حسب تخصصه ومتطلبات المساق الذي يدرسه.

 كما يقوم أساتذة القسمين في الكلية( قسم أصول الدين وقسم الفقه وأصوله) بتزويد المكتبتين بنسخ من إنتاجاتهم ومؤلفاتهم العلمية ، وكذلك تقدم مجموعة بحوث الكتاب والسنة بالكلية نسخاً من أبحاث وكتب المجموعة .

 وتقوم لجنة المكتبة بإعداد التقارير السنوية حول أداء المكتبة واحتياجاتها ووضع المقترحات والتوصيات المستمرة لتأمين احتياجات المكتبة والطلبة وتهيئة المناخ الملائم للبحث العلمي . وفي إطار ذلك تقوم اللجنة وبشكل مستمر بزيارة معارض الكتاب لتأمين الكتب المطلوبة ضمن الميزانية المخصصة لذلك، كما تقوم بتأمين نسختين من كل كتاب إحداهما لمكتبة الطلاب والأخرى لمكتبة الطالبات.


المختبر السمعي البصري ( مختبر التلاوة والتجويد) :
  يوجد في كلية الشريعة والدراسات الإسلامية مختبران للتلاوة والتجويد واحد في مبنى الطلاب وآخر في مبنى الطالبات ، وفكرة المختبرات في الأساس كانت لهدف تيسيير التواصل بين الطلبة بعضهم مع بعض ، وبين الطلبة والمدرس ، وتم تجهيزها بالأجهزة اللازمة لذلك.


مختبر الحاسب الآلي :
 توفر كلية الشريعة والدراسات الإسلامية مختبرين للحاسب الآلي لخدمة طلاب وطالبات كلية الشريعة وكلية القانون ( أحدهما لدى كلية الطلاب وآخر لدى الطالبات) سعة كل منهما 25 جهازاً. وقامت الكلية بتجهيز كلا المختبرين بالحواسيب الآلية مع ملحقاتها ، بالإضافة إلى تزويدهما بطابعة وتوفير هاتف لمختبر الطالبات.

 و يستفيد الطلبة من المختبر بشكل كبير من خلال استعمال الحاسب الآلي لعمل البحوث والواجبات وطباعتها، والدخول إلى نظام البلاكبورد وموقع تسجيل الطلبة عبر موقع الجامعة الالكتروني، وكذلك تصفح البريد الالكتروني الخاص بكل طالب والذي توفره الجامعة لطلابها على موقع الجامعة، كما يمكنهم تصفح المواقع العلمية الأخرى للاستفادة منها.

 وقد قامت الكلية بتوفير عدة برامج علمية كبرنامج جوامع الكلم وبرنامج الجامع الكبير وتثبيته على حواسيب المختبر لخدمة طلبة البكالوريوس والدراسات العليا. كما ينظم في المختبر وبشكل فصلي تقريباً دورات لأعضاء هيئة التدريس ، كالدورة التدريبية لنظام البلاكبورد. 

 وفي فترة انتخاب اتحاد الطالبة تقوم عمادة شؤون الطلبة بالتنسيق مع الكلية باستخدام الحواسيب الآلية في المختبر لانتخاب أعضاء اتحاد الطالبة عبر موقع الجامعة.

 إضافة إلى ذلك يستخدم المختبر من قبل أعضاء الهيئة التدريسية لإلقاء بعض المحاضرات والتي تخصص لتعريف الطالبات بنظام البلاكبورد وكيفية التعامل معه، وذلك لكونه النظام المتبع في الجامعة للتواصل بين الطالب ومدرس المساق، حيث إنه يستخدم لعرض المساقات والمحاضرات والدرجات الخاصة بكل طالب، ويتغير بشكل فصلي بتغير جداول الطلبة والأساتذة.