كلمة العميد

الحمد لله رب العالمين ،والصلاة والسلام على خير المرسلين ، وعلى أله وصحبه أجمعين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.

أما بعد:

فإن كلية الشريعة والدراسات الإسلامية من أوائل الكليات التي سطع نورها مع بزوغ فجر جامعة الشارقة عام 1997م .

و تسعى الكلية إلى بلورة رؤية جامعة الشارقة القائمة على الجمع بين الأصالة والمعاصرة ، بتزويد الدارسين بالأساس العلمي والمعرفي وبالمهارات العلمية والعملية فيما يتعلق بالعلوم الشرعية ليكونوا معلمين ، وباحثين،وقضاةً ،وفقهاء، ودعاةً ناجحين، ممتلكين لمهارات البحث العلمي، وخدمة المجتمع ،و تسعى الكلية إلى إعداد الشخصية العلمية المتوازنة القادرة على التفاعل مع المتغيرات المعاصرة على نحو إيجابي ، وذلك بتعزيز منهج الوسطية والاعتدال في ضوء نصوص الوحي، وتعزيز قيم الانتماء عند الطلبة لدينهم وأمتهم وأوطانهم والمحافظة على أمنها واستقرارها .

وتضم الكلية قسمين أكاديميين هما قسم أصول الدين وقسم الفقه وأصوله.

وتطرح البرامج الأكاديمية التالية:

- بكالوريوس في الشريعة (أصول الدين)

- بكالوريوس في الشريعة (الفقه و أصوله)

- بكالوريوس في الشريعة والقانون

- ماجستير في التفسير والحديث

- ماجستير في الفقه وأصوله

- دكتوراه في الفقه و أصوله

- دكتوراه في الحديث وعلومه

- دكتوراه في التفسير وعلوم القرآن


كما أن الكلية تطرح عددا من المساقات الإجبارية والاختيارية لكل طلبة الجامعة،ويتبع الكلية مركز الشارقة الإسلامي للدراسات و البحوث المالية الإسلامية بالتعاون مع كلية إدارة الأعمال وكلية القانون.

وقد وفَّرَت جامعة الشارقة كل ما من شأنه أن يحقق رسالتها من هيئة تدريسية متميزة ،وهيئة إدارية مؤهلة ووسائل تقنية حديثة ومكتبات عامرة بالمراجع العلمية ،إضافةً إلى تشجيع هيئة التدريس على البحث العلمي ودعم مشاركاتهم في المؤتمرات المحلية والإقليمية والعالمية،وحثهم على خدمة مجتمعهم .

و آخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.

لأية مقترحات يرجى إرسالها إلى shariasuggestions@sharjah.ac.ae 


 أ.د. عواد الخلف

عميد الكلية