كلمة العميد

مرحبا بكم في كلية طب الأسنان في جامعة الشارقة.

 

أنا فخور بسمعتنا في التميز التربوي على المستوى الإقليمي.  

 

من خلال الانضمام إلينا، سوف تخوضون تجربة تعليمية مبتكرة وحديثة. ونحن نسعى جاهدين لتطوير مهارات الخريجين الذين ينهلون العلم طيلة حياتهم العملية والذين يلتزمون بأعلى المعايير الأخلاقية والمهنية.

وجامعة الشارقة توفر بيئة مثالية ومحفزة للدراسة والعمل والحياة.

 

يعد تأثير صحة الفم على الصحة العامة من الثوابت العلمية الراسخة ، ولهذا فإنه من المثير الانضمام لمهنتنا في  الوقت الراهن. بالاضافة إلى رعاية الأسنان، فأصبح من الضروري على طبيب الأسنان الإلمام بصحة الفم والجسم على حد سواء. وفي المستقبل القريب سيتوجب على طبيب الأسنان العمل كطبيب وجراح و كخبير لإدارة السلوك الصحي.

 

تأسست الكلية في عام 2004 بمساندة جامعة أديليد في جنوب استراليا. ومنذ ذلك الحين، حرصنا على النمو المستمر للكلية ودأبنا على توفير مستقبل مشرق لخريجينا. ،كليتنا الآن مستمرة في النمو والتقدم نحو إعداد برامج متكاملة للدراسات العليا في مختلف التخصصات السريرية والبحثية. بإشراف مجموعة ذات خبرة من أعضاء الهيئة التدريسية والمشرفين، ونحن على ثقة من قيامنا بدور محوري في دعم مسيرة طب الأسنان في الدولة. وتركز أنشطتها البحثية على إيجاد حلول جذرية لمشكلات صحة الفم والأسنان ويوفر برنامجنا للتعليم المستمر مجموعة متنوعة من الدورات التدريبية القصيرة الخاصة بطب الأسنان.

 

يعد مستشفى الأسنان الجامعي في الشارقة جزءاً مكملا للكلية وهو معد بأحدث المعدات والتجهيزات الطبية. ويوفر المستشفى خدمات الأسنان للمجتمع المحلي كما يوفر برامج رعاية وتوعية للمناطق النائية في الدولة من خلال استخدام عيادة الأسنان المتنقلة.

 

طلابنا موهوبون ومفعمون بدوافع ومستلزمات النجاح. تقوم الجمعية الطلابية لطب الأسنان بجامعة الشارقة بدور نشط وفعال على المستويين الإقليمي والدولي، وهي ارضية خصبة لتأهيل وتدريب قادة المستقبل في مجال طب الأسنان.

 

في حين لا يزال هناك الكثير للقيام به، فإننا مستعدون لمواجهة التحديات القادمه وقيادة التغيير.

 

متطلعون دوما لانضمامكم إلينا.

 

مع جزيل الشكر،

                أ. د. راني شمس الدين

                ممثل العميد، كلية طب الأسنان