كلمة العميد

يشرفني ويسعدني أن أكون عميداً لكلية إدارة الأعمال . إن كليتانا معروفةً بيئتها الرحبة والإبداعية، وبرامجنا الطموحة وحرمنا الجامعي الأخاذ المعد بأحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا من تقنيات.

خلال الأعوام القليلة الماضية، شهدت بيئة الأعمال المحلية والعالمية تغيرات هائلة . ويمكن وصف عالم الأعمال بأنه عالم متقلب تقوده التكنولوجيا ويعتمد على العلاقات والصلات التجارية  ويتسم بالتنافسية العالية. وعليه، ينبغي على كليات إدارة الاعمال في كل مكان أن تواكب التطورات وأن تكون سباقةً في استجابتها لهذه التطورات. ويتمثل هدفي بصفتي عميداً للكلية في ضمان اكتساب طلبة كليتنا المهارات اللازمة  وطريقة التفكير الريادية حتى يتسنى لهم أن يكونوا مفكرين مبدعين قادرين بكل ثقة على التغلب على تحديات عالم الأعمال في يومنا هذا  ونهدف أيضاً إلى جعلهم  قادرين على ترك بصمتهم الفريدة في ميدان الأعمال العالمي.

وتشكل كلية إدارة الأعمال عالماً لا متناهٍ  مليء بالفرص  إذ تقدم تشكيلة متنوعة من البرامج على مستوى البكالوريوس والدراسات العليا. وتطرح كليتنا برامجاً  للبكالوريوس في كافة مجالات  تخصص  إدارة الأعمال التي تشمل المحاسبة والتمويل و الإدارة والتسويق هذا بالإضافة إلى نظم المعلومات الإدارية والإدارة العامة.

ويقدم برنامج الماجستير التنفيذي في إدارة الأعمال (EMBA) تعليماً يعود بعظيم الفائدة على دارسيه وذلك في إطار بيئة  إبداعية تحفز الطالب على التعلم وتشبع حبه للعلم. وستنضم بدخولك إلى هذا البرنامج إلى مجموعة مختارة من زملائك الذين يتمتعون بخبرة ومعرفة واسعتين في الإدارة بهدف لخلق بيئة تعليمية تفاعلية.

وتحظى كلية إدارة الأعمال باعتراف من ورزاة التعليم العالي والبحث العلمي بالدولة كما ستحظى قريباً باعتراف جمعية تطوير كليات إدارة الأعمال الدولية AACSB International ( أيه. أيه . سي . إس. بي إنترناشيونال)  التي تعد معيار الذهب في مجال تعليم إدارة الأعمال. لذلك لا تتردد واستكشف الآن صفحة كلية إدارة الأعمال في موقع الجامعة و/ أو تواصل مع مكتب العميد.

وبقيادتي عزمنا على الشروع بإعادة بناء أعداد  أعضاء الهيئة التدريسية والإدارية  مستخدمين طرائقاً جديدة ومبتكرة تعكس احتياجات المجال وسوق العمل في المنطقة   هذا وبالإضافة  إلى التوجهات الحديثة في تعليم إدارة الأعمال. وكلنا ثقة بأن هذه المجموعة المبتكرة  من البرامج المهنية ستمنح طلبتنا العرفة والمهارات ،والكفاءات اللازمة  التي ستجعل منهم قادة الغد.

ويتمحور مجتمع كلية إدارة الأعمال حول الطالب. وتبدأ رحلتك المهنية في كليتنا إذ أن إعداد مستقبلك المهني هو رسالتنا. ويتمتع أعضاء هيئتنا التدريسية بشهرة عالمية في المجال  فيما يتعلق بابتكارهم في التدريس والبحث العلمي حيث يولون جل اهتمامهم لنموك الفكري والمهني. وتم إعدداد برنامجك بطريقة  كفيلة بتزويدك  بالمهارات اللازمة كي تحظى بمستقبل مهني باهر ومشرق.  وستلقى أثناء دراستك لهذا البرنامج النصح والإرشاد. وتحرص كلية إدارة الاعمال أشد الحرص على الحياة المهنية  لكل طالب على المدى الطويل بصفتها رائداً في المجال وعضواً مهماً في المجتمع. وتمثل شبكة خريجينا التي تضم الرواد الناجحين وقادة الصناعة  قلب خبرة كليتنا النابض.

وتتجاوز عملية التعليم بكلية إدارة الأعمال حدود غرفة الصف إذ يحظى الطلاب بفرص تدريب عملي بدءاً بإدارة محفظة استثمارية وانتهاءً بإعداد خطة مشروع تجاري. ويكمن هدفنا في دمج تطورات الجامعة التقنية بالتعليم المبني على الخبرة وذلك بهدف إعداد رواد المستقبل ومدراء الشركات . ويقوم طلبتنا بإنشاء  نماذج مشاريع تجارية خلاّقة على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي وذلك عن طريق مشروعات التي تعالج قضايا الاستدامة، والشركات الناشئة و أخلاقيات إدارة الأعمال، والقيادة والإدارة الاستراتيجية، والمشاريع العائلية , والعلامات التجارية وإدارة سلسلة الإمداد غيرها من الأمثلة الأخرى. ويتم تشجيع الطلبة على المشاركة في برامج التدريب في المؤسسات العالمية المرموقة  من مثل : مايكروسوفت ، و طيران العربية ، وطيران الاتحاد ، وغرفة تجارة وصناعة الشارقة، وإرنست ويونغ ، وباريس غاليري ، والمصرف المركزي ، وإتصالات ، وهيئة الأوراق المالية والسلع.

وتقع كلية إدارة الأعمال في جامعة الشارقة المعروفة بحرمها الجامعي ومرافقه المتطورة التي تضم المكتبات المجهزة بأحدث وأرقى مختبرات الحاسوب وغيرها من المختبرات بالإضافة إلى النوادي الرياضية الحديثة التي تحوي أحوضا للسباحة ، وملاعباً للتنس ، البيليارد، وكرة المضرب والبينغ بونج وغيرها الكثير. كما يقدم المركزان الطلابيان في الجامعة العديد من المزايا التسهيلية من مثل : المحلات التجارية ، والمصارف، والمطاعم، والمقاهي ونادي للبولينغ. هذا وتعد كلية إدارة الأعمال من أجمل الأماكن التي تضمن المتعة.  وتنظم جمعية طلاب إدارة الأعمال وغيرها من النوادي الطلابية الأخرى التابعة للكلية العديد من الفعاليات الاجتماعية والمسابقات والرحلات وما إلى ذلك من فعاليات متنوعة .

إن هذه الكلية هي فخر لنا ، إذ  هي نافذة نضع من خلالها معاييراً جديدة في تعليم الإدارة في المنطقة  عن طريق  برامجنا المبتكرة والبيئة التعليمية الفريدة التي نوفرها.

فمرحباً بكم في مجتمع كلية إدارة الأعمال التي تصنع قادة الغد.
وختاماً أقول إنني أتطلع إلى رؤيتكم والترحيب بكم في ربوع كليتنا.


الأستاذ الدكتور أبوبكر إبراهيم
عميد كلية إدارة الأعمال