عارض الصور [2]

 عارض الصور [1]

كلمة رئيس القسم
يهدفُ قسمُ التاريخِ والحضارةِ الإسلاميةِ إلى بلورةِ فلسفةِ جامعةِ الشارقةِ القائمةِ على الأصالةِ والمعاصرةِ من خلال تزويدِه لطلبته بالمعرفةِ التاريخيةِ التي تهدفُ إلى تعميقِ الانتماءِ إلى وطنِهم وأن تكونَ ~أمجادُ الماضي دافعاً إلى التطلع إلى مستقبلٍ مشرقٍ بما يتناسبُ مع تطورات القرنِ الواحدِ والعشرين وتهدفُ الدراسةُ في قسمِ التاريخِ أن يكونَ الدارسُ واعياً بما يدورُ حوله من أحداث فإن ~تأصيلَ الحدث يكون أداةً لفهم مايدور حوله من متغير في ظلِ عالم أصبحت المعرفةُ فيه متاحةً للجميع من خلالِ وسائلِ الاتصالِ الحديثةِ والتقدمِ التكنولوجي في كافةِ المجالاتِ. فالتغني بأمجاد الماضي لم يعد هو السبيل إلى البقاءِ في عالمِنا الحديثِ. ولذا فإنه رعى أن لا تنصبَّ مجالاتُ الدراسةِ على الماضي فقط بل سعينا أن تكونَ إطلالةً على الحاضر والمستقبل في ظل التحديات التي أصبحنا نعيشُ فيها .
وقسمُ التاريخ إذ  يحرص على أداءِ رسالته العلميةِ والمجتمعيةِ فإنه يقدمُ لطلاب الجامعةِ مساقاتٍ اختياريةً وإجباريةً تساعد على فهمِ وتعميقِ الاعتزاز بماضيهم وفهم حاضرهم ومنها مساقاتِ الحضارةِ الإسلامية وتاريخ الخليجِ العربي .
وحرصاً على مواكبةِ حاجةِ سوقِ العملِ فإنّ القسمَ نجحَ منذ بدايةِ هذا العام في بدء برنامجِ التاريخِ والإرشادِ السياحي لسدِ حاجةِ المجتمعِ إلى متخصصينَ في هذا المجال مما يلبي حاجة المجتمع.
إلى جانب هذا فإن القسمَ يسعى لطرحِ مسارِ تاريخِ الفنِ والمتاحفِ الذي سوف يُقَدَّمُ باللغةِ الإنجليزيةِ ومن هذا المنطلق فإن القسم حرصاً منه على الأصالةِ واعتزازاً منه بحضارة الأمةِ الإسلامية فإنه قد قام بطرحِ مساقِ الحضارةِ الإسلاميةِ باللغة الإنجليزية بدءاً من خريف عام 2012م سعياً منه لإبرازِ أمجاد الأمةِ الإسلاميةِ حتى يعرفَ غير الناطقي بالعربية مدى الإسهاماتِ الحضاريةِ التي قامت بها أمتُنا الإسلامية.
أما في مجال الدراسات العليا فيقومُ القسمُ بدور متميزٍ في إعداد الباحثين المتخصصين في دراسةِ التاريخِ والحضارةِ الإسلاميةِ منتهجاً طرقَ التدريسِ الحديثةِ في تناولِ هذه القضايا من خلال البحوثِ العلميةِ التي يقدمها الطلابُ مما تعد إضافةً إلى المكتبةِ التاريخية.
وانطلاقاً من دور القسم ورسالته فإنه من المتوقع أن يبدأَ برنامجُ الدكتوراه في التاريخ المقارنِ في العامِ القادمِ 2013- 2014 وهو من البرامجِ المتفردةِ في المنطقةِ العربيةِ ويعطي دفعةً للأمامِ في مجالِ الدراساتِ التاريخيةِ بما يتماشى مع التطوراتِ العصريةِ المتقدمةِ في مجالِ الدراسةِ.
والقسمُ يضمُّ نُخْبةً متميزةً من أعضاء هيئةِ التدريسِ في مجال الدراساتِ التاريخيةِ . وقد حرصت الجامعةُ على توفيرِ كلِ السبلِ لإنجاحِ رسالةِ القسمِ وتدعيمِ دورِه من خلال قيامِها بتوفيرِ كلِّ ماتحتاجه العمليةُ التعليميةُ من وسائلَ تقنيةٍ حديثةٍ ومكتبةٍ غنيةٍ متطورةٍ الى جانب تشجيعِها لأعضاءِ هيئةِ التدريسِ على البحثِ العلمي بدعم مشاركتهم في المؤتمراتِ الدوليةِ والإقليميةِ وكذا المحلية.
والقسمُ حرصاً منه على دوره المجتمعي فإنه لايتوانى عن المشاركةِ في الندواتِ واللقاءاتِ والأحاديثِ الإذاعيةِ والمتلفزةِ حتى يكونَ أداةَ ربطٍ بين الجامعةِ والمجتمعِ.
 
والله الموفِّق

أ. د. نجيب بن خيرة 
رئيس قسم التاريخ والحضارة الإسلامية