كلمة رئيس القسم

مرحباً بكم في قسم الكيمياء الطبية بكلية الصيدلة في جامعة الشارقة. يعد هذا القسم جزءاً لا يتجزأ من كلية الصيدلة والحرم الجامعي للكليات الطبية . إن الكيمياء الطبية عبارة عن مبادرات متعددة التخصصات كما تعد مجالاً نامياً. ونتوقع في المستقبل القريب أن نشهد تطورات هائلة في البحوث العلمية الحديثة من مثل الاستكشاف المستهدف للأدوية، وعلم الصيدلة العصبي وعلم السموم بالإضافة إلى الكيمياء الحيوية التحليلية .

منذ قرابة عقد ، شهدت تخصصات الكيمياء اكتشافات منقطعة النظير . وستستمر الحاجة إلى موارد وآثار الكيمياء الطبية لمواجهة تحديات المشاريع الكيمائية الكبرى في القرن الحادي والعشرين إذ تستمر وتيرة التطورات العلمية المذهلة في التسارع وصولاً إلى فهم أعمق للبنية الجزيئية وسماتها وشق مسارات جديدة بالإضافة إلى القدرة على التلاعب بالمادة والطاقة على المستوى الجزيئي وعلاج الأمراض والتقنيات التي تخاطب المشكلات العالمية. وفي الوقت ذاته، تطرأ الكثير من التغيرات على الميادين المختلفة من مثل أدوات الاتصال والتفاعل الإنساني والتعليم العلمي ونشر المعرف.

وتعد التربية جزءاً من خطتنا الاستراتيجية  إذ نحن جميعاً معلمون سواء أكان ذلك  بشكل مباشر في قاعات الدراسة أو بشكل غير مباشر من خلال جهودنا الهادفة إلى تطوير الفهم العلمي. ووسط التقارب العالمي وفي سياق يؤثر فيه التعليم على كل شيء بدءاً بتحسين نوعية الحياة وانتهاءً  بالإبداع ، بدأ دورنا بالتبلور في حقبة تمكن فيها التطورات التكنولوجية المعلمين من التواصل مع الطلبة أينما كانوا . فأصبحت مهمتنا فهم القوى المحركة لهذه التغيرات وتعليم الطلبة كيفية اسخدامها لخدمة مصالحنا وأهدافنا كبشر.

وإن نظرنا إلى العالم من منظور كيميائي نجد أن بعض تحديات العالم  التي نواجهها ، إن لم يكن جميعها، غنية بالعناصر والمكونات الكيميائية. وما يهمنا في هذا الأمر كله هو واجبنا المتمثل في الارتقاء بمستوى طلابنا ومرفتهم بالكيمياء ودورها في مواجهة هذه التحديات الصعبة التي تواجهنا والتي تثير اهتمامهم وتلفت انتباههم.وعليه ، يتوجب علينا حشد جميع مصادرنا  لسد الفجوات وحل المشكلات التي تواجه صحة الإنسان وذلك بهدف تحقيق مستقبل مستدام. لذلك ، فلنعمل معاً لرسم خريطة رحلتنا التي ستضمن لنا حيوية الدور الذي تلعبه الكيمياء الطبية ومدى ارتباطها من خلال السعي نحو تحقيق أهدافنا والحصول على فهم أعمق لهذا المجال وأهميته للبشرية.

وأتعهد بصفتي رئيساً لقسم بأن أستغل وقتي في العمل مع جميع زملائي من أعضاء الهيئة التدريسية ووحداته والأقسام المختلفة في الجامعة لتحقيق أهدافنا المتمثلة في أن نكون رواداً في عمليات التدريس والتعليم. وأقدم عزمي إصراري والتزامي وشغفي في سبيل الوصول بطلبتنا وكليتنا إلى أعلى المراكز.

 

د. محمد حرب سمرين
رئيس قسم الكيمياء الطبية

​​​​​​​​​​