إشادات
​كان لدراستي في كلية القانون بجامعة الشارقة بالغ الأثر في تنمية مهارات التفكير القانوني لدي باحثا، وذلك من خلال ربط الخطط الدراسية وطرق التدريس فيها بين الجانبين النظري والعملي، الأمر الذي يؤدي إلى تهيئة الخريجين للانخراط بسرعة في سوق العمل، ويمكنهم من حسن أداء أعمال وظائفهم.
 
الاسم: أحمد غانم الشامسي
قيادة شرطة الشارقة
طالب ماجستير في القانون الخاص
 
بفضل الله وتوفيقه حصلت على درجة البكالوريوس في القانون من كلية القانون في جامعة الشارقة عام 2005م، ثم درجة الماجستير في القانون الخاص من الكلية ذاتها عام 2011م.
وفي البرنامجين حصلت على خدمة تعليم متميزة تستند إلى خطط دراسية تجمع بين الجانبين النظري والتطبيقي، وفقاً لآخر تطورات علم القانون، وعلى يد أساتذة أكفاء أسهموا في صقل معارفي ومهاراتي القانونية في التحليل والمناقشة وحل المشكلات القانونية، الأمر الذي انعكس إيجاباً على أداء أعمال وظيفتي، منسقا إداريا وماليا. وأحسب أن دراسة القانون تفيد  في مجالات عدة  ، سواء اشتغل بالقانون أو الإدارة أو غيرها من المجالات.
 
 الاسم: عبد الباقي محمد الفكي أحمد
المنسق المالي والإداري/ كلية الشريعة والدراسات الإسلامية
 
أبدأ باسم الله مستعيناً به مدبراً معيناً ، وصلوات الله وأتم تسليمه على خير الخلق محمد ، وآله وصحبه أجمعين.   
وجدت ضالتي هنا - في كلية القانون في جامعة الشارقة – فطوال مدة دراستي برز لدينا دور الكلية بل ترسّخ في عقولنا هذا الدور الفعّال من خلال عنصرها الأكاديمي المتميز ، الذي هدَف وما زال إلى إعداد موارد بشرية مؤهلة تأهيلاً علمياً وعملياً في فروع القانون المختلفة  ،وإكسابهم الملكة القانونية التي تسهم في تنمية قدراتهم في مجاراة التطورات المتلاحقة، والاهتمام بالبحث العلمي القائم على الابتكار والإبداع  ، وتقديم الاستشارات القانونية والتدريب في المجال القانوني بما يخدم حاجات المجتمع، إضافة إلى تنظيم النشاطات المختلفة من مؤتمرات وحلقات نقاش وورش عمل تضم نخبة من أبرز الشخصيات القانونية في الدولة وخارجها. واليوم نجني ثمرة ذلك الدور من خلال الواقع العملي لخريجي الكلية ، وفي سابقة هي الأولى وتثميناً لدور المرأة الإماراتية حجز عددٌ من خريجات الكلية مقاعد لهن في السلك القضائي للعمل عضوات نيابة في النيابة العامة بدبي ، كان ذلك حافزاً لنا وسيظلُ مع طرح الكلية لبرامج الدراسات العليا من ماجستير ودكتوراه.

مروان جاسم النقبي   
موظف لدى النيابة العامة بدبي
 
تشرفت بدراسة القانون في كلية القانون في جامعة الشارقة، حيث حصلت منها على شهادة البكالوريوس، ثم التحقت ببرنامج الماجستير في القانون الخاص الذي أدرس فيه حالياً. عملت بعد تخرجي في المحاماة منذ 2007م، وقد ساعدني التعليم المتميز الذي تلقيته في الكلية على يد نخبة من أفضل الأساتذة في شتى مجالات العلم والمعرفة القانونية وفي جانبيه النظري والعملي على النجاح، فقد حصلت في العام 2011 على جائزة المحامية المتميزة من دائرة محاكم دبي، ويرجع الفضل في ذلك كله بعد الله سبحانه وتعالى إلى كليتي كلية القانون في جامعة الشارقة، لما تطبقه من خطط دراسية وطرائق ووسائل تدريس حديثة ومتميزة، تشجع على التعليم التعاوني، وتحرص على تزويد الطالب بالمعارف ومهارات التفكير العليا.
 
إيمان الرفاعي
محامية إماراتية
طالبة ماجستير في القانون الخاص
 
بعد حصولي على درجة البكالوريوس في القانون من جامعة الشارقة، حرصت على أن ألتحق ببرنامج الماجستير في القانون العام في الكلية ذاتها التي فتحت ذراعيها للراغبين من الخريجين في إكمال مشوارهم التعليمي. لقد تمكنت في كليتي العزيزة من اكتساب المعارف والمهارات القانونية، وعمقت قدراتي في التفكير من خلال سلسلة متكاملة من أساليب وطرائق التدريس الحديثة، ينفذها عنصرتدريسي يتمتع بخبرة وكفاية ومؤهلات تعليمية  عالية. وقد خرجت من كل ذلك ولله الحمد بفكر قادر على رؤية ما هو أبعد من مجرد التصور الأولي للأمور. وأنا أشجع كل من يفكر بإكمال دراسته الأولية أو العليا في القانون أن يخطو هذه الخطوة دون تردد، وأن يختار الكلية التي تقدم له أفضل خدمة تعليمية، وهي كلية القانون في جامعة الشارقة، فحتما سيكتسب الكثير من المعارف والمهارات ، وأسأل الله العلي القدير أن أواصل دراستي العليا في جامعتي العزيزة لنيل درجة الدكتوراه .
  
ليلى سرطاوي 
باحثة قانونية
طالبة ماجستير في القانون العام