رؤية الكلية
أن تكون الكلية الرائدة في إقليم الخليج والعالم العربي في مجالات التعليم القانوني بطرائق تدريس متميزة، والبحث العلمي الجاد الموجه لخدمة المجتمع، بما يسمح بإعداد الطلبة ليكونوا قادة في عالم الغد.
رسالة الكلية
إعداد وتزويد سوق العمل بكفايات قانونية متمكنة نظريا ومدربة عمليا في مختلف مجالات الأعمال القانونية بما يسد حاجات الخطط التنموية ويكفل الحفاظ على تراث وهوية المجتمع، والإسهام الفعال من خلال البحث العلمي الرصين في تطوير العلوم القانونية وتطبيقاتها التشريعية المتنوعة، ونشر المعرفة القانونية لأفراد ومؤسسات المجتمع بما يعزز هويته العربية الإسلامية.
أهداف الكلية
تهدف كلية القانون إلى تمكين الطالب من العلوم القانونية ، وتزويده بمعرفة متقدمة بأحكام القوانين النافذة، وبمضامينها وصلتها بواقع الحياة الاقتصادية والاجتماعية، وبضرورة وأبعاد علاقة الدولة بالعالم من حيث التنظيم القانوني الدولي فضلاً عن المهارة العملية التي يكتسبها خلال دراسته، كما تهدف الكلية إلى خدمة المجتمع لاستدامة التنمية فيه، ، ومن أجل تحقيق ذلك تسعى الكلية إلى:

 1- بناء وتطوير قاعدة علمية معرفية راسخة في علوم القانون المختلفة وربطها بالمدرسة التشريعية للأمة العربية والإسلامية لدى طلبة جميع برامج الكلية.

2- توفير البيئة العلمية والعملية المتفاعلة والمتكاملة التي تدعم عمليات التعليم والتعلم والبحث والتدريب والتطبيق من لدن جميع أعضاء مجتمع الكلية.

3- شمول الاحتياجات التنموية للدولة والمنطقة كلياً أو جزئيا من خلال توفير عنصر قانوني ذي خصائص مهنية عالية مصممة للإيفاء بمتطلبات سوق العمل.

4- بناء شخصية الطالب المتفردة علماً وفكراً وخلقاً بأسلوب القدوة الحسنة، وتسليحه بمهارات المهنة الإبداعية (كالتفكير والتحليل والنقد والاستنباط والوفاء بمواعيد الإنجاز وتجويد العمل وغيرها).

5- توفير أحدث وسائل وأدوات التعليم القانوني النظري والعملي المستمر لطلبة الكلية وأفراد المجتمع عموماً من خلال برامج التدريب والاستشارات القانونية.

6- طرح برامج دراسات عليا متميزة لإتاحة المجال للطلبة المتفوقين لاستكمال تعليمهم في مستويات الماجستير والدكتوراه وتنظيم الأحداث العلمية لدعم الدراسة والبحث العلمي .

7- المشاركة بقوة مع المنظمات المهنية ومؤسسات المجتمع في دعم ونشر الثقافة القانونية العامة وقيم العدالة النبيلة المرتبطة بالمنظومة القيمية للحضارة العربية الإسلامية.

8- بناء روابط متينة ومرنة مع المنظمات المجتمعية وقطاعات الأعمال المختلفة لتلمس الاحتياجات المتغيرة لسوق العمل وتطوير البرامج الدراسية باستمرار للإيفاء بها.