تسجيل الدخول
  • E
  • ع+
  • ع
  • ع-
  • E
  • ع+
  • ع
  • ع-

كلمة العميد

مرحباً بكم في كلية الحوسبة والمعلوماتية في جامعة الشارقة. يسرني أن أكون العميد المؤسس لهذه الكلية في هذه الجامعة، جامعة الشارقة. وهي الجامعة الشاملة التي تحظى بسمعة طيبة على نطاق واسع على المستويين الإقليمي والعالمي نظراً لكل ما تقدمه من برامج أكاديمية.

 يتمثل الهدف من إنشاء هذه الكلية في تحقيق رؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، رئيس جامعة الشارقة، لطرح البرامج حديثة الظهور والأكثر تقدماً في جامعة الشارقة من أجل خدمة الأجندة الوطنية لدولة الإمارات العربية المتحدة التي تؤكد على الأمن الإلكتروني والذكاء الاصطناعي والمدن والأنظمة الذكية والتعلم الآلي والحوسبة وتطبيقات تكنولوجيا المعلومات في كافة ميادين التطور الوطني والاجتماعي والعلمي، بما في ذلك الاقتصاد المعرفي والرعاية الصحية والبيئة وغيرها الكثير من المجالات.  
 
تُعد الحوسبة والمعلوماتية على درجة بالغة من الأهمية لكل أمةٍ تسعى للازدهار في هذا العصر، عصر الاقتصاد الرقمي. ويكمن سر قوة الكلية في برامجها ومواردها المادية والبشرية. وإنه ليسرني العمل مع  فريق متميز بحق من هيئة تدريسية وطلبة وهيئة إدارية ومجلس استشاري يسعى لأن تصبح هذه الكلية وهذه المؤسسة مركزاً للتميز الأكاديمي على مستوى عالمي.

تضم الكلية حالياً ثلاثة أقسام هي: علوم الحاسوب، هندسة الحاسوب، نظم المعلومات.

لدينا أيضاً برامج دراسات عليا تشمل: ماجستير في هندسة الحاسوب، ماجستير في علوم الحاسوب، وماجستير في نظم المعلومات الإدارية. كما تطرح الكلية، وبشكل مشترك مع كلية الهندسة، برنامج الدكتوراه في الهندسة الكهربائية وهندسة الحاسوب. ويتم العمل حالياً على التحضير لطرح برنامج دكتوراه في علوم الحاسوب.

ومن البرامج الجديدة التي تمر عبر مرحلة التخطيط في الوقت الحاضر: ماجستير علم المعلومات الطبية الحيوية والصحية، وماجستير في الأمن السيبراني، وماجستير في علم البيانات، وبكالوريوس في هندسة الأمن السيبراني، وبكالوريوس في علم البيانات وبكالوريوس في هندسة البرمجيات.

إن هذه البرامج الأكاديمية هي برامج حيوية لكل أمة تسعى لأن يكون لها مكان في الاقتصاد الرقمي وريادة الأعمال الرقمية في العصر الحالي. ونحن ملتزمون بتخريج طلبة مؤهلين بالشكل الملائم للدخول إلى سوق العمل وكذلك لمتابعة دراساتهم العُليا سواءً داخل الدولة أو خارجها.

تعمل كلية الحوسبة والمعلوماتية في جامعة الشارقة على تعليم الجيل القادم من القوة العاملة في مجال الحوسبة والمعلوماتية من خلال ما تطرحه من التخصصات الجديدة والتي تشهد طلباً مرتفعاً لتكون محركات التمكين للعلوم الرقمية والاقتصاد الرقمي.

نحن نطرح برامج تقليدية بصبغة معاصرة مثل علوم الحاسوب وهندسة الحاسوب وهندسة البرمجيات ونظم المعلومات الإدارية بالإضافة إلى تخصصات حديثة ناشئة هي الأحدث على الإطلاق وتحمل تخصصات في مجالات ذات أولوية على الصعيد المحلي والإقليمي والعالمي مثل هندسة الأمن السيبراني وعلم البيانات وهندسة البرمجيات وعلم المعلومات الطبية الحيوية والصحية.

يُجري أعضاء هيئة التدريس لدينا أبحاثاً علمية في أحدث ما توصل إليه العلم وذلك بالتعاون مع الفرق البحثية. وتؤدي هذه الأبحاث دوراً مهماً في تعريف طلبتنا بالابتكارات التكنولوجية التي تعزز المكانة التي وصلت إليها تخصصاتنا التي تُعد الأحدث حالياً. وحيث أن العالم يتجه نحو الثورة الصناعية الرابعة ذات الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي، والأمن السيبراني وعلم البيانات والأنظمة الذاتية، والتي يُتوقع أن يكون لها أثرٌ ملحوظ على الاقتصاد وأن تُحسن أوضاع البشر وحياتهم بأساليب لا يُمكن لنا حتى تصوّرها، فإن كلية الحوسبة والمعلوماتية في جامعة الشارقة واثقةٌ بأن تصبح كلية رائدة محلياً وإقليمياً وعالمياً في مجالات التعليم والبحث العلمي والتطوير في كافة هذه التخصصات الحيوية.

لقد نجح أعضاء هيئتنا التدريسية في استقطاب تمويل بحثي كبير من القطاعين الحكومي والخاص. فهم يُجرون أحدث الأبحاث العلمية في كافة مجالات الحوسبة والمعلوماتية. وقد تم نشر ما توصلت إليه أبحاثهم في أرفع المجلات العلمية العالمية ووقائع المؤتمرات بالإضافة إلى الكتب وفصول الكتب لأفضل دور النشر العالمية. إضافة إلى ذلك، فإنهم يتمتعون بالحيوية في أداء أنشطة إضافية كتنظيم المؤتمرات العلمية والمشاركة في عضوية لجان المؤتمرات وفي تحرير مجلات علمية عالمية وغير ذلك. وقد نال بعضهم جوائز تميز عالمية لما يتمتعوا به من مهارات قيادية فنية وما يقدمونه من خدمة تجاه مهنتهم.

إننا فخورون بخريجينا وبطلبتنا المسجلين حالياً في برامج الكلية والطلبة الذين سيسجلون قريباً. فحماسهم وجاهزيتهم وكفاءتهم تجعلهم منافسين أقوياء في سوق العمل محلياً وإقليمياً ما يجعل أصحاب العمل يتسابقون دائماً لتوظيفهم.

إن دعم تعلم الطلبة وأبحاثهم هو ما تضطلع به كل من الكلية والجامعة. فنحن باحثون أكاديميون يهتمون بكل من البحث العلمي والتعلم. ومختبراتنا التعليمية والبحثية مجهزة بأحدث المعدات. ونحن نهتم بإرشاد طلبتنا وتوجيههم وتعليمهم. لهذا فإننا نتحقق من حصول طلبتنا على الإرشاد الصحيح والمهارات المتميزة والتدريب الملائم. 

تحظى برامج بكالوريوس علوم الحاسوب وهندسة الحاسوب التي تقدمها هذه الكلية باعتماد مجلس ABET للاعتماد الأكاديمي للهندسة والتكنولوجيا. ويتم حالياً العمل على تصميم برامج البكالوريوس الجديدة لتكون مطابقة لشروط هذا المجلس، وبالتالي، عند تخريج أول دفعة، سوف نتقدم بطلب اعتماد أكاديمي من ABET. وبهذا تكون برامجنا على مستوى البرامج المطروحة عالمياً وخاصة في الولايات المتحدة وكندا.

تسرنا دعوتكم لزيارة الكلية، كما نرجو منكم عدم التردد في الاتصال بنا لأي أسئلة عامة. وفيما يتعلق بأي أسئلة خاصة بالبرامج المطروحة، نرجو التواصل مع رئيس القسم الأكاديمي أو مدير البرنامج المعني.

ندعوك لزيارتنا والتعرف على الآفاق التي يمكننا تقديمها لك كطالب، وكيف ننمي موهبتك. وقم بإطلاعنا على أحوالك بعد التخرج وعلى إمكانيات التعاون معنا سواءً في البحث العلمي أو التعليم إن كانت لديك أي أفكار مبتكرة. نحن مستعدون دائماً للحوار حول أي مسألة متعلقة بتعزيز البرامج وسوف نحاول جعل هذه الأمور مثيرةً لاهتمامك أيضاً.

إننا في كلية الحوسبة والمعلوماتية، وفي جامعة الشارقة عموماً، نسعى إلى التميز لأننا نؤمن بالأهمية الكبيرة للتغيرات الاجتماعية والاقتصادية الناتجة عن تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وأثرها على حياتنا إلى درجة أن علينا التأكيد على أعلى معايير التعليم والتعلم والاكتشاف والبحث والتحليل. وبصفتنا مدرسون وباحثون في مجال الحوسبة والمعلوماتية نستمد إلهامنا مع ممارسة العمل، فإننا قادرون على بذل الجهود الكثيفة والواسعة والمنسقة في أنشطة التعليم والبحث العلمي واللازمة لكل أمة لكي تزدهر في هذه الألفية وفي هذا الاقتصاد الرقمي وعصر الإنترنت. 
 
وحيث أننا نقترب من موسم تعيين أعضاء هيئة تدريس بمستوى عالمي، فإننا نتوقع أن يزداد حماس ونجاحات طاقمنا في السنوات القادمة.

من كل قلوبنا ندعوكم لزيارة مرافقنا ومختبراتنا والالتقاء بأعضاء هيئتنا التدريسية والإدارية المميزين والتعرف أكثر علينا. إننا هنا في كلية الحوسبة والمعلوماتية في جامعة الشارقة نعمل على تطوير العقول وتحفيز حب الاستطلاع وصقل المهارات وابتكار التكنولوجيات ونخطط لتحقيق وعد الغد.

 
أ.د. محمد عبيدات
عميد كلية الحوسبة والمعلوماتية