تنقل لأعلى
تسجيل الدخول

وفد من جامعة السلطان شريف علي الإسلامية في بروناي يبحث أطر التعاون مع جامعة الشارقة



21-02-2012
 
استقبل سعادة الأستاذ الدكتور حميد مجول النعيمي نائب مدير جامعة الشارقة للشؤون الأكاديمية وبحضور سعادة الأستاذ الدكتور عمرو عبد الحميد مستشار صاحب السمو حاكم الشارقة لشؤون التعليم العالي والبحث العلمي سعادة السيد داتو عدنان زينال، سفير بروناي، لدى الدولة، يرافقه د. حاجي سربيني بن حاجي محمد طاهر رئيس جامعة السلطان شريف علي الإسلامية، بدار السلام، والسيد أبانغ حاجمن بن أبانغ طه عميد كلية اللغة العربية والحضارة الإسلامية في الجامعة بالإضافة إلى السيد حاجي سليمان بن حاجي لطيف، رئيس الإدارة المالية (رئيس الخزانة)، والسيد حاجي إبراهيم بن حاجي حسن عضو لجنة الخدمة العامة في الجامعة.
 
في بداية اللقاء قدم الدكتور حميد النعيمي لمحة موجزة عن نشأة الجامعة ومراحل تطورها وبعض إنجازاتها العلمية والأكاديمية وامتدادها العالمي عبر اتفاقيات التعاون الأكاديمي والعلمي التي تعقدها مع عدد كبير من الجامعات والمعاهد والمراكز العلمية العالمية العريقة، بالإضافة إلى مرافقها الأكاديمية والعلمية وكلياتها وما تطرحه من برامج تخصصية مختلفة.

 

ثم جرى بحث أطر التعاون الأكاديمي والعلمي بين جامعة  السلطان شريف علي الإسلامية وجامعة الشارقة في مجالات الدراسات الإسلامية والشرعية والسيرة النبوية المطهرة، بالإضافة إلى الآداب ولاسيما اللغة العربية والتطبيقات الفلكية في الشريعة الإسلامية والعلوم الإنسانية والاجتماعية.
وتم الاتفاق على عقد اتفاقية تعاون أكاديمي وعلمي في إطار المجالات المذكورة على أن تضع جامعة السلطان شريف علي الإسلامية مسودتها، لتقوم جامعة الشارقة لاحقا بتعديلها وفقا لما تقتضيه مصلحة الجامعتين.
حضر اللقاء الدكتور صلاح طاهر الحاج نائب مدير الجامعة لشؤون المجتمع، والسيد ماجد الجروان مساعد نائب مدير الجامعة لشؤون العلاقات العامة، كما حضره الأستاذ الدكتور أحمد العموش عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية والاجتماعية والأستاذ الدكتور عبد الرحمن عزي عميد كلية الاتصال والأستاذ الدكتور القرشي عبد الرحيم البشير عميد كلية الشريعة والدراسات الإسلامية والدكتور نبيل كلاس عميد الخدمات الأكاديمية المساندة.

 

بعد ذلك صحب السيد خالد الرابوي نائب مدير إدارة العلاقات العامة في الجامعة الوفد بجولة شملت عددا من مرافق الجامعة الأكاديمية والعلمية من بينها استديوهات كلية الاتصال، وكلية الشريعة والدراسات الإسلامية، والمكتبة الجامعية بالإضافة إلى كلية الآداب والعلوم الإنسانية والاجتماعية.


العودة إلى قائمة الأخبار