• جلسة إستشارية مع أ. ديفيد بينز

    المزيد
  • الاعتماد الأكاديمي الدولي من مجلس تطوير كليات إدارة الأعمال

    المزيد
  • الاعتماد الأكاديمي الدولي من مجلس الاعتماد للهندسة والتكنولوجيا ABET

    المزيد
  • مؤتمر الشارقة الدولي الثاني في الاقتصاد الاسلامي

    المزيد
  • المؤتمر الدولي الثالث في تاريخ العلوم عند العرب والمسلمين

    المزيد
  • مؤتمر الشارقة الدولي الأول لذوي الإعاقة

    المزيد
كلمة العميد
عزيزاتي الطالبات:

يسعدني وفريق العمل  في عمادة شؤون الطالبات ان نرحب بكن في جامعة الشارقة ، والتي تمثل  احد أهم منابر العلم والمعرفة التي حققت مستوى عالٍ من الريادة، مما أهلها لتكون من الجامعات المتميزة .

 لقد اسهم صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة ورئيس جامعة الشارقة في تحقيق النجاح والمكانة المرموقة لها بفضل دعم سموه اللامحدود ومتابعة الدائمة والمستمرة لتقدمها وتطورها وامتدادها في الآفاق العالمية فضلا عن برامجها الأكاديمية والعلمية وأنشطتها المحلية والإقليمية والدولية .

كما حظيت جامعة الشارقة وتحظى وطالباتها دائما برعاية كريمة من سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي حرم صاحب السمو حاكم الشارقة رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة حيث منحتهن التشجيع والاهتمام مما كان له بالغ الأثر في المزيد من النجاح والتفوق . 

إن جامعة الشارقة لم تأل جهدا في سبيل تقديم افضل الخدمات، حيث تعنى عمادة شؤون الطالبات بخدمة طالباتها  ورعايتهن فكرياً ونفسياً وثقافياً ، من خلال  الانشطة  الثقافية والاجتماعية والرياضية والفنية والكشفية والتطوعية  ، والتي تتناسب واحتياجاتهن و اهتماماتهن  مما ساعد دائما على  تقوية الصلة وتعزيزها بين الطالبات والجامعة ، وتعميق روح الانتماء للوطن  مع الارتقاء بالمهارات والهوايات بما يعود عليهن بالنفع والفائدة ،  للوصول  الى الابداع والابتكار ،  وهذا جميعه يتماشى مع رؤية و رسالة الجامعة والتي  تهدف الى تعزيز تقدم الطالبات وإعدادهن للريادة ، ليصبحن رائدات في الأعمال والمهن والوظائف التي سوف يمارسنها مستقبلا  .

لهذا أدعوكن أخواتي الطالبات للانخراط والمشاركة الفاعلة في أنشطة العمادة  وبرامجها ، وشغل أوقات الفراغ واكتساب المهارات ، وتطوير مواهبكن خارج  القاعات الدراسية من خلال الأنشطة اللاصفية التي تعقدها هذه العمادة الثقافية منها والاجتماعية والرياضية وغيرها والتي تتماشى و البرامج الأكاديمية وتعتبر مكملا منهجيا لها لتحقيق التكامل في عائدات البناء الأكاديمي والعلمي والنفسي للطلبة ، ونتمنى ان تستفيد جميع الطالبات من هذه الانشطة والبرامج ، فمن المؤكد أن  المشاركة في الحياة الطلابية والانضمام إلى الأندية الطلابية ومجلس الطالبات  و مشاركتكن في تقديم الاقتراحات ، ستسهم في تطوير العمل  وتشكيل الشراكة الحقيقية بين العمادة والطالبات حتى نتمكن جميعاً من المساهمة في إحداث التطوير الدائم الذي يرقي الجامعة ويجعلها قادرة على المنافسة الحقيقية  والاحتفاظ بمكانتها في مقدمة الصفوف مع الجامعات العالمية الاخرى  .

أمنياتنا  لجميع الطالبات بالتوفيق والسداد في حياتهن الجامعية وتحقيق غاياتهن المنشودة .

 
د. سلامة الرحومي
عميد شؤون الطالبات