• تعليمات التسجيل

    المزيد
  • إطلاق صندوق الأفكار والابتكار

    المزيد
  • اصدار عدد جديد من مجلة المنبر الجامعي

    المزيد
  • جائزة "أبدع"

    المزيد
  • برنامج تاريخ الفن ودراسات المتاحف

    المزيد
  • برنامج الدبلوم المهني في التدريس

    المزيد
  • مؤتمر الشارقة الدولي الأول لذوي الإعاقة

    المزيد
نبذة عن المجموعة

تطمح مجموعة  تمويل الأعمال والتمويل الإسلامي   الى الجمع  بين مفاهيم التمويل المعاصر وأسس التمويل وفق الشريعة الإسلامية  والتي لها جذور عميقة في الدول العربية والأسلامية.  وسوف تبذل المجموعة جهودها لخلق بيئة بحثية منتجة تساعد الجهات الحكومية والخاصة على أتخاذ القرارات السليمة ضمن بنيتها الاقتصادية ونشاطتها البحثية. تركز المجموعة بحوثها  في المجالين المذكورين وهما مجال تمويل الاعمال ومجال التمويل الإسلامي.

من ضمن المشاريع التي سوف يتم القيام بها في إطار المجموعة البحثية في مجال تمويل الأعمال  تمويل الشركات وحوكمة الشركات والحوكمة المؤسسية وتسعير الأصول وتحليل الاستثمار، و وسيولة وكفاية رأس المال للمصارف التجارية، وإستقرارالنظام المالي وإدارة المخاطر. أما في  مجال التمويل الاسلامي   فسوف يتم التركيز على  ادارة الأصول المالية الإسلامية والثقافة في مجال التمويل الإسلامي وفاعلية أدوات التمويل الإسلامي . وسوف تعمل المجموعة على تنظيم الحلقات الدراسية والمؤتمرات والندوات، والعمل على خلق فرص التعاون البحثي مع الباحثين المحليين والدوليين البارزين والمؤسسات في المجالات ذات الصلة. أيضا سوف يتم التركيز أكثر على المشاريع المبتكرة حيث تم البدء بمجموعة من المشاريع الكبيرة  أحدها  كان حول مدى إستعداد البنوك التجارية الإماراتية لتنفيذ إتفاقية بازل III وهي إتفاقية مهمة جدا في إدارة السيولة والمخاطر ورأس المال  تم تبنيها من قبل البنك الدولي بعد الأزمة المالية الأخيرة وأصبحت شبه ملزمة لجميع البنوك التجارية في العالم بما في البنوك التجارية في دولة الإمارات العربية . المشروع الثاني  حول الإستقرار المالي  والمنافسة في دولة الإمارات العربية المتحدة ودول الخليج العربي  وهو أيضا يركز على مدى تأثير الأزمة المالية الأخيرة على الإستقرار المالي مع المقارنة بين البنوك الأسلامية والبنوك التجارية غير الإسلامية. هناك مشروع ثالث قيد الإنجاز يركز على المقارنة بين الإستثمار في الصكوك الإسلامية والسندات من وجهة نظر المستثمر الإماراتي. هذه ثلاثة أمثلة من بين مايزيد على ثمانية مشاريع قيد الإنجاز بعضها منجز وفي طريقه للنشر وبعضها مرسل للتقييم وبعضها في مراحله الأخيرة.