تسجيل الدخول

جامعتا الشارقة والأنبار العراقية توقعان مذكرة تفاهم للتعاون العلمي

9 سبتمبر 2019



وقعت جامعة الشارقة مذكرة تفاهم للتعاون العلمي مع جامعة الأنبار العراقية، وقعها عن جامعة الشارقة مديرها الأستاذ الدكتور حميد مجول النعيمي وعن جامعة الأنبار في العراق وقعها رئيسها الأستاذ الدكتور خالد بتال النجم، وذلك بحضور الأستاذ الدكتور الصديق أحمد المصطفى الشيخ نائب مدير الجامعة للشؤون الأكاديمية، والأستاذ الدكتور معمر بالطيب نائب مدير الجامعة لشؤون البحث العلمي والدراسات العليا، والأستاذ الدكتور رأفت العوضي عميد كلية الدراسات العليا، والدكتور طارق مرابطين مدير مكتب العلاقات الدولية بجامعة الشارقة، والدكتور عمار حاتم كامل مدير قسم البعثات والعلاقات الثقافية من جامعة الأنبار. 

وتهدف مذكرة التفاهم إلى تطوير وتوثيق التعاون المشترك في مجالات العلوم والثقافة وتبادل الخبرات وتدريب الطلبة، إلى جانب المشاركة في إعداد البحوث العلمية، وعقد الندوات والمؤتمرات المشتركة وتشجيع المشاريع البحثية والعلمية ذات الاهتمام المشترك.

في بداية اللقاء رحب الأستاذ الدكتور حميد مجول النعيمي بالحضور وأعرب عن سعادته بهذا التعاون، مستعرضا عناصر من مكونات الخطة الاستراتيجية الخمسية: 2019/2024، التي وضعتها جامعة الشارقة وفقاً لرؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة ورئيس الجامعة، والفرق البحثية التي شكلتها الجامعة والتي قال بأنها تمكنها من الوصول إلى أعلى المستويات العلمية وبشكل واضح وخاصة في قاعدة بياناتها، كما أشار إلى كلية الحوسبة والمعلوماتية والتي تم تدشينها والإعلان عنها مؤخراً لتحاكي الذكاء الصناعي وهندسة الحاسوب وغيرها من التخصصات الجديدة. مضيفاً أن الجامعة لديها العديد من اتفاقيات التعاون مع جامعات عالمية، وبرامج عديدة تم طرحها للدراسات العليا، كما أوضح بأن الجامعة تضم مجمعاً طبياً هو  من أكبر المجمعات الطبية على المستوى الإقليمي، إلى جانب مستشفى الأسنان والمعاهد الإكلينيكية والمختبرات القوية التي تلبي احتياجات الطلبة وتؤهلهم للمشاركة في البحوث العلمية التي تخدم الجامعة والمجتمع.  

ومن جانبه أشار الأستاذ الدكتور خالد بتال النجم " إلى أنه يتطلع إلى تفعيل التعاون البحثي في العلوم الإنسانية والاجتماعية والتركيز على كفاءات الأساتذة والطلبة في نشر الأبحاث المشتركة من خلال برنامج البعثات البحثية الذي تعمل عليه جامعة الأنبار، بحيث توفر للطلبة الإمكانيات في مختلف التخصصات والمجالات، إلى جانب إتاحه الفرص لتبادل الخبرات في مجال استخدام التكنولوجيا في التدريس، وهو كما قال الذي جذبهم للتعاون  للشراكة مع جامعة مرموقة مثل جامعة الشارقة والتي تتميز بموقعها ومستواها المتطور".


» العودة إلى قائمة الأخبار