تسجيل الدخول

تشمل التعاون في إطلاق مساق دراسي جديد للمحاسبة الحكومية دائرة المالية المركزية بالشارقة توقع مذكرة تفاهم مع جامعة الشارقة

14 يوليو 2019م



وقعت دائرة المالية المركزية بالشارقة وجامعة الشارقة، مذكرة تفاهم لتعزيز التعاون بين الطرفين وتبادل المعرفة والخبرات لتأسيس شراكة دائمة تسهم في تحقيق التنمية المستدامة.

وتهدف المذكرة التي وقعها سعادة وليد الصايغ، مدير عام دائرة المالية المركزية، وسعادة الأستاذ الدكتور حميد مجول النعيمي مدير جامعة الشارقة، في مقر الجامعة، بحضور الأستاذ الدكتور معمر بالطيب نائب مدير الجامعة لشؤون البحث العلمي والدراسات العليا، والدكتور صلاح طاهر الحاج نائب مدير الجامعة لشؤون المجتمع. تهدف إلى التعاون والعمل المشترك لتبادل الخبرات والتجارب المؤسسية لدعم ومساندة العمل الأكاديمي ورفده بالخبرات المهنية بما يسهم بصورة فاعلة في الارتقاء بالكوادر البشرية، ويدعم متطلبات التعليم والتأهيل لخريجي الجامعة وربطهم ببيئة العمل المالي الحكومي، والاستفادة من الإمكانات والمرافق والبنى التحتية والتكنولوجيا والموارد البشرية المتخصصة مالياً لطرح مساق دراسي تخصصي في المحاسبة الحكومية وفق النظام المالي الحكومي "تكامل" لقسم المحاسبة بكلية إدارة الأعمال بجامعة الشارقة.

وتضمنت المذكرة الاتفاق على التعاون في إعداد وتنفيذ العديد من الدبلومات المهنية المتخصصة في المالية العامة انطلاقاً من الوعي بأهمية الابتكار والأفكار الإبداعية في التطوير والتدريب والبحث والمشاركة المجتمعية الفاعلة والمثمرة.

وأكد سعادة وليد الصايغ حرص الدائرة على تقديم كل الدعم للمؤسسات العلمية وطلبة الجامعات وإمدادهم بالخبرات العملية، لإعداد الكفاءات المهنية المتميّزة القادرة على قيادة العمل المالي الحكومي والتعاون في تنظيم المؤتمرات والملتقيات الاكاديمية المتخصصة في المالية العامة والأنظمة الحكومية وفق توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة. وأشار إلى أن المذكرة تعزز التعاون مع المؤسسات التعليمية وتسهم في رفد المواد النظرية بالتطبيق العملي وتكمل العديد من المشروعات المشتركة التي تربط دائرة المالية المركزية بجامعة الشارقة، معرباً عن تقديره لجهود الجامعة في إعداد نخبة متميّزة من الخريجين، لافتاً إلى حرص الدائرة على إتاحة فرص التدريب والتأهيل لسوق العمل، وإلى التعاون المستمر بين الجهتين ليكون طلبة وشباب الإمارات جزءاً رئيسياً من جميع مبادرات وفعاليات الدائرة.

من جانبه أكد سعادة الأستاذ الدكتور حميد مجول النعيمي، أن جامعة الشارقة تُعد حالياً من كبريات الجامعات محلياً وإقليمياً طبقاً لأحدث التصنيفات الدولية العالمية، حيث صُنفت ضمن أفضل 100 جامعة ناشئة وفتية على المستوى العالمي، كما أنها جامعة عامة شاملة لكافة التخصصات الأكاديمية، وفقاً لرؤية مؤسسها ورئيسها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة (حفظه الله تعالى ورعاه)، وهي تسعى دائماً نحو خدمة كافة هيئات ومؤسسات المجتمع المحلي، من خلال عقد اتفاقيات التعاون المشترك معها، والجامعة تُقدم حالياً عدد 97 برنامجاً أكاديمياً معتمداً في مختلف التخصصات، من خلال 14 كلية، منها 53 برنامجاً لدرجة البكالوريوس، و29 برنامجاً لدرجة الماجستير، و14 برنامجاً لدرجة الدكتوراه، وبرنامج واحد لدرجة دبلوم الدراسات العليا. ويزيد عدد الطلبة الدراسين في جامعة الشارقة في مختلف هذه الدرجات العلمية عن 15 ألف طالب وطالبة، وقد تجاوز عدد خريجيها 29 ألف خريجا وخريجة حتى الان، مشيراً إلى أن جميع التخصصات التي تطرحها جامعة الشارقة تلبي متطلبات أسواق العمل واحتياجات المجتمع، مثل برنامج هندسة الطاقة المتجددة والمستدامة، كما أن البحث العلمي في الجامعة له أهمية كبيرة وقد أنشأت له عدداً من المراكز والمعاهد البحثية والمجموعات البحثية في كثيراً من التخصصات ولا سيما الطبية والهندسية والعلوم الاجتماعية والقانونية والدراسات الإسلامية. كما تتفرد جامعة الشارقة بوجود عدد من المراكز والمعاهد التي تميزها عن مختلف الجامعات الأخرى منها أكاديمية الشارقة لعلوم وتكنولوجيا الفضاء والفلك، وواحة الشارقة للتكنولوجيا والابتكار.

وتستمد هذه الاتفاقية أهميتها من أنها تعمل على توسيع آفاق التعاون في كافة مجالات التدريب والتعليم ورفع مستوى البحث العلمي وتنمية وتطوير الكفاءات الوظيفية المهنية. وتأتي ضمن أهم أدوات وعوامل التنمية الوطنية لمواكبة النهضة الحضارية والعصرية التي تعيشها إمارة الشارقة وفق رؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة ورئيس الجامعة (حفظه الله تعالى ورعاه).

وستعمل جامعة الشارقة بموجب المذكرة على صياغة المساقات الدراسية الملائمة للعمل المالي الحكومي اعتماداً على نظام إدارة الموارد المالية الحكومية "تكامل"، النظام المالي الحكومي المعتمد لحكومة الشارقة، لطلبة كلية إدارة الأعمال، وفق منهج علمي أكاديمي، ليكون أحد مصادر المعلومات والمرجعيات الأكاديمية في العمل المالي الحكومي، وبحيث يضمن تميّز الخريجين وتأهيلهم للعمل في الإدارات المالية بدوائر حكومة الشارقة. وشملت المذكرة عدداً من بنود التعاون المالي والأكاديمي بين الطرفين، والدعم المشترك ضمن مجالات العمل، وتنفيذ البرامج والمبادرات المشتركة.

كما نصت مذكرة التفاهم كذلك على التعاون بين الطرفين لإطلاق العديد من المبادرات والبرامج المؤهلة للعاملين في القطاع المالي الحكومي للتعامل مع تحديات العصر في المجال ذاته، وتنفيذ أعمال مشتركة متخصصة لتحفيز الطلبة والخريجين والعاملين بالحكومة للتعاون وتطوير العمل المالي الحكومي بما يحقق المنافع المرجوة للجميع.

وتتمثل رؤية دائرة المالية المركزية في السعي للوصول إلى ريادة مالية نحو العالمية، من خلال تطوير تقنيات مبتكرة لتحقيق الاستقرار والاستدامة المالية، وبالاعتماد على ثلاثة توجهات استراتيجية رئيسة هي الاستقرار والاستدامة المالية، والخدمات المالية المبتكرة، والبيئة الداخلية المحفزة.​


» العودة إلى قائمة الأخبار