تسجيل الدخول

افتتاح دراسة رواد الرهوط العاشرة في مركز الشارقة لعلوم الفضاء والفلك بجامعة الشارقة

10 فبراير 2019



تحت رعاية وبحضور الأستاذ الدكتور حميد مجول النعيمي مدير جامعة الشارقة والمدير العام لمركز الشارقة لعلوم الفضاء والفلك بجامعة الشارقة، استضاف المركز افتتاح دراسة تأهيل رواد الرهوط والذي نظمته عشائر الجوالة التابعة لعمادة شؤون الطلاب بجامعة الشارقة، بالتعاون مع جمعية كشافة الإمارات وبمشاركة أربعة جامعات وهي جوالة جامعة الشارقة، وجوالة الجامعة القاسمية، وجوالة جامعة عجمان، وجوالة جامعة خليفة بأبو ظبي. يدرس فيها الطالب مختلف فنون الحياة الكشفية من تاريخ الحركة الكشفية وأهدافها ومبادئها وطريقتها والتقاليد الكشفية كالرحلة الخلوية والتخييم والإسعافات الأولية ومهارات استخدام الحبال والملاحة البرية (نظري وعملي ) وكذلك منهاج الجوالة و إشارات ورتب الجوالة وأساليب القيادة. شهد حفل الافتتاح الأستاذ الدكتور رشاد سالم مدير الجامعة القاسمية، والأستاذ الدكتور محمود درابسة عميد شؤون الطلاب في جامعة الشارقة، وناصر عبيد الشامسي المفوض الدولي ورئيس مفوضية كشافة الشارقة، وخليل رحمه علي الأمين العام لجمعية كشافة الإمارات، واللواء سعيد السويدي نائب رئيس مفوضية كشافة الشارقة المشرف العام، والدكتور أحمد ثاني الدوسري الأمين العام للاتحاد العربي لرواد الكشافة والمرشدات، والدكتور هشام عبد الحليم رئيس قسم الأنشطة الطلابية بجامعة الشارقة، إلى جانب عدد كبير من المشاركين في رحلة الأمير يوسف دندن للتواصل العربي في دورتها الثالثة عشر والتي تنظمها لجنة البرامج والأنشطة للإتحاد العربي لرواد الكشافة والمرشدات الذين يزورون دولة الإمارات العربية المتحدة في هذه الفترة ويمثلون اثنتا عشر دولة عربية وبالتعاون مع رواد ورائدات كشافة دولة الإمارات العربية المتحدة.

وفي كلمته أكد خليل رحمه علي الأمين العام للجمعية على أهمية هذه الدراسة في بناء كوادر قيادية كشفية للمستقبل كما أشاد بالتعاون القائم مع جامعة الشارقة السباقة دائماً في هذا المجال، ثم ألقى الأستاذ الدكتور محمود درابسة عميد شؤون الطلاب بجامعة الشارقة كلمة رحب فيها بالتعاون مع جمعية كشافة الإمارات، وأشار إلى أن كافة إمكانيات الجامعة متاحة لكل أنواع الأنشطة التي من شأنها تعزيز روح الانتماء الوطني والعمل التطوعي  وكذلك بناء وإعداد شخصية الطالب، كما تحدث عن تجربة الجامعة السباقة في المشاركة في كافة الأعمال التطوعية والمجتمعية داخل الدولة بالتعاون مع جميع المؤسسات والهيئات المعنية، وأشاد باختيار مركز الشارقة لعلوم الفضاء والفلك لعقد الافتتاح حيث أنه يعد "بهندسته المعمارية الرائعة وتفاصيله الجمالية المدهشة أحدَ أبرز المعالم العلمية والحضاريةِ التي يقدمها صاحب السمو  الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة رئيس الجامعة (حفظه الله تعالى ورعاه) لأبنائه طلبة العلم هدية قيمة ينتقلون من خلالها إلى عالم جديد من المعرفة ويتعرفون على أسرار الكون لمواكبة دول العلم المتقدمة في مجال الفلك وعلوم الفضاء."

ومن جانبه، صرح الدكتور أحمد ثاني الدوسري الأمين العام للاتحاد العربي لرواد الكشافة والمرشدات على أن اختيار مركز الشارقة لعلوم الفضاء والفلك كوجهة لوفد الاتحاد العربي لرواد الكشافة خلال رحلة الأمير يوسف دندن للتواصل العربي يأتي ضمن خطتهم في إقامة هذه الرحلة كل سنتين في إحدى الدول العربية المستضيفة لتبادل الخبرات بين الرواد المكونين من نخبة من قيادات الحركة الكشفية في مجال الرواد والمركز، إلى جانب الإطلاع على صرح المدينة الجامعية والمركز حيث أنهما مثالاً للنهضة العلمية والحضارية والثقافية. كما تشمل الرحلة زيارة لعمادة شؤون الطلاب في جامعة الشارقة للإطلاع على الأنشطة المتوفرة وزيارة للجامعة القاسمية.

وفي ختام الحفل قام الأستاذ الدكتور حميد مجول النعيمي مدير جامعة الشارقة بتقديم الدروع التذكارية إلى الجهات المشاركة في الدراسة.


» العودة إلى قائمة الأخبار