تسجيل الدخول

نظمته كلية الدراسات العليا بجامعة الشارقة اللقاء التعريفي للطلبة الجدد لدرجتي الماجستير والدكتوراه

10 فبراير 2019



نظمت كلية الدراسات العليا بجامعة الشارقة لقاءً تعريفياً للطلبة والباحثين الجدد والملتحقين بدرجتي الماجستير والدكتوراه بالجامعة لفصل الربيع، وذلك بحضور سعادة الأستاذ الدكتور حميد مجول النعيمي مدير الجامعة، والأستاذ الدكتور كمال يوسف التومي أستاذ الهندسة الميكانيكية والمدير المشارك لمركز المياه النقية والطاقة النظيفة في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا (MIT) أميركا وعضو مجلس أمناء الجامعة، والأستاذ الدكتور معمر بالطيب نائب مدير الجامعة لشؤون البحث العلمي والدراسات العليا، والأستاذ الدكتور رأفت العوضي عميد كلية الدراسات العليا.

ورحب مدير الجامعة بكلمته الافتتاحية بأبنائه من الباحثين والطلبة الجدد مؤكداً على أهمية البحث العلمي الذي قال بأنه يُعد من الأولويات بالنسبة للجامعة، كما يؤكد على ذلك رئيسها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة رئيس الجامعة (حفظه الله تعالى ورعاه). مشيراً إلى أن سموه يحرص دائماً على دعم طلبة الدراسات العليا ولا سيما في ميادين البحث العلمي وأن الجامعة تسعى دائماً إلى فتح آفاق جديدة أمام الشباب الباحثين، وأضاف بأن الجامعة تتوقع منهم الكثير في هذا المجال. خاصة وأن "جامعة الشارقة هي الآن واحدة من كبريات الجامعات في الدولة وفي المنطقة التي تضم العديد من المعاهد العلمية والمراكز البحثية وفي مختلف المجالات العلمية، وقال بأن جامعة الشارقة تطرح حالياً عدداً كبيراً من برامج الماجستير والدكتوراه التي تلبي احتياجات أسواق العمل، وتعمل على زيادتها بخططها القادمة".

وحث سعادة مدير الجامعة الطلبة والباحثين الجدد على العمل مع أساتذتهم ضمن المشروعات البحثية المتعددة والتي تساهم في إيجاد حلول علمية لقضايا بحثية معينة، مؤكداً بأن الجامعة تعمل حالياً على إنشاء واحة التكنولوجيا والابتكار التي قال بأنها تُعد إنجازاً كبيراً للجامعة في مجال البحث العلمي حيث تستقطب العديد من الشركات والمؤسسات في منطقة حرة داعمة ومشجعة للبحث العلمي والابتكار، وذلك على غرار ما هو موجود في العديد من الجامعات العالمية.

من جانبه قدم الأستاذ الدكتور معمر بالطيب النصائح للباحثين الجدد ليستفيدوا من خبرات أعضاء الهيئة التدريسية ذوي الكفاءة بالجامعة، والبدء في اختيار موضوع الأطروحة، والانضمام إلى أحد الفرق البحثية بالجامعة. مشيراً إلى أن الجامعة تضم الآن أكثر من 40 مجموعة بحثية، يعمل بها 600 باحث وعضو هيئة تدريسية، وكذلك الاستفادة من المجلات البحثية المحكمة والتي تصدرها الجامعة حالياً.

وفي كلمة له قدم الأستاذ الدكتور كمال التومي عضو مجلس الأمناء التهنئة للطلبة الجدد على اختيارهم جامعة الشارقة، مؤكداً على أهمية الاستثمار في البشر، حيث يلعب التعليم العالي والبحث العلمي دوراً مهماً في نجاح وتقدم الدول، وبخاصة في مجال الابتكار والأفكار الجديدة.

كما قدم الأستاذ الدكتور رأفت العوضي، عرضاً تعريفياً تناول العديد من اللوائح والقواعد الارشادية والتي تُنظم إجراءات القبول والتسجيل في الدراسات العليا، مؤكداً على أهميتها وعلى ضرورة الإلمام بها من قبل الباحثين.

وفي نهاية اللقاء قدم عدد من الباحثين بعض المقترحات التي من الممكن أن تساهم في خدمة العملية التعليمية والبحثية.

حضر اللقاء عدد من عمداء الكليات ورؤساء الأقسام العلمية من مختلف التخصصات والكليات.


» العودة إلى قائمة الأخبار