تسجيل الدخول
Loading

بهدف تطوير تكنولوجيا الفضاء لتعزيز الاقتصاد والأبحاث العلمية: جامعة الشارقة توقع اتفاقية تعاون مع كبرى شركات كازاخستان العاملة في مجال استشعار الأرض عن بعد

30 ديسمبر 2018



وقعت جامعة الشارقة اتفاقية تعاون مع "كازاخستان غاريش ساباري" للنظم والتكنولوجيات الفضائية ومقرها مدينة آستانا، وهي إحدى كبريات الشركات الوطنية العاملة في مجال استشعار الأرض عن بعد.

وقع الاتفاقية عن جامعة الشارقة سعادة الأستاذ الدكتور حميد مجول النعيمي مدير الجامعة، ووقعها عن كازاخستان غاريش ساباري السيد آيدن أيمبيتوف، رائد الفضاء ونائب رئيس الشركة، بحضور الأستاذ الدكتور معمر علي بالطيب، نائب مدير الجامعة لشؤون البحث العلمي والدراسات العليا، والأستاذ الدكتور  عبد المجيد مرابطي عميد كلية العلوم، والأستاذ الدكتور عبدالقادر محمد حامد، قائم بأعمال عميد كلية الهندسة، والدكتور طارق مرابطين مدير مكتب العلاقات الدولية، والدكتور إلياس فرنيني نائب مدير مركز الشارقة لعلوم الفضاء والفلك لشؤون المختبرات والبحوث والمرصد الفلكي، والسيد خالد الرابوي مدير إدارة العلاقات بالجامعة والقائم بأعمال نائب المدير العام لمركز الشارقة لعلوم الفضاء والفلك للشؤون المالية والإدارية، والسيد مروان شويكي، مدير القبة السماوية بمركز الشارقة لعلوم الفضاء والفلك.

خلال اللقاء عرض مدير جامعة الشارقة صورة موجزة عن الجامعة منذ أن أنشأها رئيسها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة (حفظه الله تعالى ورعاه)،حتى أصبحت كبرى جامعات الدولة من حيث عدد الطلبة وعدد البرامج المطروحة، كما تحدث مدير الجامعة عن مركز الشارقة لعلوم الفضاء والفلك الذي تتفرد به جامعة الشارقة بين جامعات الدولة، وما يحتويه من مرافق تخدم العملية التعليمية والبحث العلمي في الجامعة والمجتمع المحيط.

بعد ذلك عرض السيد آيدن أيمبيتوف جوانب من أشكال التعاون الممكنة مع الجامعة معربا عن إعجابه الشديد بالتنوع الثقافي الموجود في جامعة الشارقة والمكانة العالمية التي وصلت لها بجانب سمعتها الجيدة في مجال التعليم، كما أبدى إعجابه بمركز الشارقة لعلوم الفضاء والفلك وما يحتويه من مرافق، ثم قدم شرحا عن مجال الفضاء في كازاخستان ، وأكد على الرغبة في بناء تعاون مع مركز الشارقة لعلوم الفضاء والفلك في المشاريع المستقبلية،

وتهدف الاتفاقية إلى التعاون المشترك في بحوث واستخدام الفضاء لأغراض سلمية، وتطوير وتطبيق تكنولوجيا الفضاء لتعزيز الاقتصاد والأبحاث العلمية والأمن والتنمية المجتمعية، من خلال التعاون في مجال تبادل الصور الفضائية، وأيضا توفير بيانات الاستشعار عن بعد في دولة الإمارات عن طريق استخدام أقمار كازاخستانية KazEOSat-1 و KazEOSat-2 في مقابل تقديم الخدمات من حيث معالجة البيانات الواردة من الأقمار الصناعية الكازاخستانية، إلى جانب التعاون في مجال تدريب الطلبة وتبادل العلماء والباحثين في المجالات ذات الاهتمام المشترك.


» العودة إلى قائمة الأخبار