تسجيل الدخول

جامعة وبلدية الشارقة يؤكدان استمرار التعاون باتفاقية جديدة

16 ديسمبر 2018



وقعت جامعة الشارقة مذكرة تفاهم مع بلدية مدينة الشارقة، تهدف إلى تبادل المعرفة والخبرات وتأسيس شراكة دائمة تساهم في رفع الوعي المجتمعي في مجالات الصحة العامة وتحقيق التنمية المستدامة، بمقر جامعة الشارقة.

وقع الاتفاقية عن جامعة الشارقة مديرها سعادة الأستاذ الدكتور حميد مجول النعيمي، ووقعها عن بلدية مدينة الشارقة سعادة ثابت سالم الطريفي الشامسي، المدير العام للبلدية.

حضر توقيع الاتفاقية من جانب البلدية، الشيخة شذا المعلا، مساعد المدير العام لقطاع الصحة العامة والمختبرات المركزية، والشيخة الدكتورة  نجلاء علي المعلا مدير إدارة المختبرات المركزية، والشيخة مها المعلا رئيس قسم تقييم المطابقة، والدكتورة  أمل علي سالم الشامسي، مدير إدارة الصحة العامة، والدكتور موسى عبدالستار العزاوي، مستشار الصحة العامة، كما حضر توقيع الاتفاقية من جانب الجامعة، الأستاذ الدكتور الصديق أحمد المصطفى الشيخ، نائب مدير الجامعة للشؤون الأكاديمية، والأستاذ الدكتور قتيبة حميد، نائب مدير الجامعة لشؤون الكليات الطبية والعلوم الصحية وعميد كلية الطب.

وفي كلمة له خلال توقيع الاتفاقية، رحب مدير الجامعة بالضيوف، معربا عن سعادته بالشراكة والتعاون المستمر  والبناء مع بلدية مدينة الشارقة من خلال توقيع العديد من الاتفاقيات في مجالات متعددة تعمل بمجملها على خدمة  وتنمية المجتمع، وأضاف أن جامعة الشارقة منذ أن أنشأها رئيسها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة (حفظه الله تعالى ورعاه)، تعمل على خدمة المجتمع المحلي، وتعتبر  خدمة وتنمية المجتمع أحد أهم الأهداف الاستراتيجية التي تعمل على تحقيقها من خلال الشراكات مع المؤسسات الوطنية المختلفة، وأكد أن جامعة الشارقة تعمل دائما على استحداث برامج متعددة التخصصات البحثية تواكب متطلبات العصر، كما تعمل على خدمة القطاعات الوطنية في جميع المجالات الصناعية منها أو تجارية أو طبية.

من جانبه، أكد سعادة ثابت سالم الطريفي مدير عام بلدية مدينة الشارقة أن البلدية تحرص على مد جسور التعاون مع مختلف الجهات والمؤسسات في الإمارة، لتحقيق رؤى وتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وتعتبر جامعة الشارقة من المؤسسات التعليمية المرموقة التي تحرص البلدية على تعزيز التعاون البنّاء والمثمر معها، حيث جاءت هذه الاتفاقية استكمالاً لاتفاقيات عديدة مع الجامعة، وهذه المرة كان التعاون من أجل تبادل المعرفة والخبرات وتأسيس شراكة دائمة تساهم في رفع الوعي المجتمعي في مجالات الصحة العامة وتحقيق التنمية المستدامة، ويعتبر القطاع الصحي في الإمارة ذو أهمية كبيرة لذا يتم العمل بجهد كبير للاهتمام به باعتباره أولوية لدى البلدية، ومن خلال هذه المذكرة سيتم تحقيق العديد من الأهداف في هذا المجال لخدمة الإمارة والقاطنين والزوار أيضاً.

وأشار الطريفي إلى أن قطاع الصحة في الإمارة يشهد مكانة مرموقة وبات يشكل نموذجاً باعتبار الشارقة مدينة صحية وهو لقب عالمي سطرت من خلاله إنجازاً يعكس مدى الاهتمام بهذا المجال من خلال تهيئة الظروف المثالية الصحية لكل السكان، لتبقى الإمارة مكاناً مثالاً للعيش وقضاء أجمل الأوقات.

وتهدف الاتفاقية إلى تعاون الطرفان في طرح وتنفيذ دبلومات مهنية و برامج تدريبية و ورش عمل متخصصة في مجالات الصحة العامة، وتبادل ونشر البحوث والدراسات العلمية والاستشارات الخاصة بإدارة الصحة العامة والمختبرات بالبلدية، بجانب ذلك تعمل جامعة الشارقة على تدريب الكوادر الفنية للعاملين بإدارة الصحة العامة والمختبرات، كما ويدعم طلبة الدراسات العليا في جامعة الشارقة نشاطات البلدية المختلفة من خلال إجراء الأبحاث والدراسات العلمية المتعلقة بها وتبنيها لصالح أعمال وخطط التنمية التي تعمل عليها البلدية، وأيضا يتعاون الطرفان في تنظيم المؤتمرات والمنتديات العلمية في أفضل وأحدث الممارسات العالمية في مجالات الصحة العامة والمختبرات، واستحداث برامج للمنح الدراسية في التخصصات والدرجات العلمية المختلفة التي تتصل بخدمات واهتمام بلدية مدينة الشارقة.


» العودة إلى قائمة الأخبار