معلومات عن مركز الشارقة للتحكيم التجاري الدولي
مركز الشارقة للتحكيم التجاري الدولي " تحكيم" هو مركز تحكيم إماراتي يتخذ من إمارة الشارقة مقراً رئيسياً له، أسس بموجب المرسوم الأميري رقم (6) في 22 مارس 2009 الذي أصدره صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى لإتحاد حاكم إمارة الشارقة.

يعتبر "تحكيم" المؤسسة الأولى شبه الحكومية في مجال التحكيم، والفضل في اعتبارها الأولى يعود إلى الدقة والمرونة والمهنية العالية التي نتمتع بها، وكذلك فعالية منظومة الأتعاب التي نعتمدها، فضلاً عن ميزة أخرى لا يوفرها غيرنا وهي سجلنا الكبير في إصدار الأحكام والقرارات في مدة لا تتجاوز ستة أشهر من تاريخ جلسة التحكيم الأولى.

ونحرص في "تحكيم" دوماً أن نتعاطى مع كافة النزاعات الناتجة عن الأعمال الاستثمارية التجارية بطريقة احترافية قانونية عالية الكفاءة ترضي جميع الأطراف، كما أن مركزنا يتولى الإشراف وتقديم المساعدة على ادارة عملية التحكيم حتى لو جرت عملية تحكيم خارج نطاق المركز في العقود موضوع الخلاف والتحكيم.

ولأن "تحكيم" هو جهة غير ربحية، لذا فإننا لا نهدف إلى تحقيق الأرباح والمكاسب، بل نسعى لمساعدة رجال الأعمال في حل نزاعاتهم التجارية وتسويتها من خلال التحكيم، وغرس ثقافة التحكيم والاستفادة منه لحل النزاعات. وجلّ ما نسعى إليه هو المساعدة على تذليل مختلف العقبات وتمكين كافة المؤسسات والشركات من المساهمة في التنمية الاقتصادية والاستقرار بكل أرجاء دولة الإمارات العربية المتحدة.

لطالما كان التحكيم هو الحل الأمثل لجميع المشاكل الخاصة في مختلف مجالات الأعمال، وبما أن هدفنا إيجاد أسهل وأسرع الحلول فإننا نزود المستثمرين بمحكمين يتمتعون بخبراتٍ ومهاراتٍ عالية، يقومون دوماً باستخدامها في التحكيم، وقد أثبتوا فعالية قصوى بتوفير الوقت والمال، وتوصّلوا لنتائج مُرضية تماماً لجميع الأطراف.

ونسعى من خلال نجاح التحكيم إلى تعزيز الاستقرار الاقتصادي والاستثماري في دولة الإمارات العربية المتحدة التي يسعى فيها المستثمرون المحليون والأجانب للعمل ضمن بيئة استثمار آمنة ونموذجية، وهو هدف أساسي يحتل المرتبة الأولى في سلم أولوياتنا.

لمزيد من المعلومات عن مركز الشارقة للتحكيم التجاري الدولي يرجى الضغط هنا