لمحة عن الفرع
فرع الذيد هو أحد فروع جامعة الشارقة، يقع في ضواحي مدينة الذيد بالشارقة، أفتتح رسمياً يوم الخميس الموافق 17/12/2015م بحضور صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى للاتحاد، حاكم الشارقة، رئيس الجامعة، وبدأت الدراسة في الفرع في فصل الخريف 6/سبتمبر/2015م.

يسعى الفرع لنشر العلم والمعرفة، واستقطاب الطلبة من أبناء المنطقة والمناطق المجاورة وتمكينهم من التحصل على أعلى درجات  العلم والخبرة على أيدى أساتذة أكفاء، مع المحافظة على القيم والعادات السائدة. ويوجه الطلبة على اختيار أفضل التخصصات العلمية التي تخدم المنطقة وتلبي احتياجاتها الاجتماعية والاقتصادية والثقافية، بالإضافة إلى الدور التنموي الذي سيقوم به فرع الجامعة في منطقة الذيد والمناطق المجاورة لها  من تنمية الاقتصاد المحلي والحث على التطور في كافة المجالات بأساليب علمية منهجية تعتمد على البحوث والدراسات.

 يقدم فرع الجامعة بالذيد مجموعة متنوعة من البرامج الدراسية التي تمنح درجة البكالوريوس والحاصلة على الاعتماد الأكاديمي من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، وقد تم تصميمها بما يلبي المطالب الحيوية للفرد والمجتمع على المستويين المحلي والإقليمي.

وذلك من خلال الكليات الخمس الآتية:
  • كلية الشريعة والدراسات الإسلامية
  • كلية الآداب والعلوم الإنسانية والاجتماعية
  • كلية إدارة الأعمال
  • كلية القانون
  • كلية الاتصال

    يضم فرع الذيد عدداً من الأقسام الإدارية التي تسهم في تقديم الخدمات الإدارية والأكاديمية لجميع منتسبي الفرع من هيئة أكاديمية وإدارية وطلبة. تشمل الأقسام الإدارية: قسم القبول والتسجيل، وقسم المكتبة، وقسم شؤون الطلبة، وقسم الموارد البشرية، وقسم المالية والمشتريات، وقسم العلاقات العامة، وقسم تقنية المعلومات، و قسم الصيانة و الخدمات.

    يتميز التصميم الهندسي لمبني جامعة الشارقة فرع الذيد بالطابع العربي الاسلامي، ويحتوى على مرافق وتجهيزات حديثة متنوعة، تهدف لاستخدام أحدث وأفضل طرق التعليم والتعلم من خلال احتوائها على القاعات الدراسية المزودة بأحدث الوسائل التعليمية، ومختبرات الحاسوب، وقاعة المؤتمرات المتلفزة الذكية، والمكتبة، وقاعات الدورات وورش العمل، والعيادة الطبية. بالإضافة إلى اهتمام الجامعة بالجانب الترفيهي للطلبة من خلال تجهيز  قاعات الاستراحات المناسبة، وقاعات الانشطة، والمسرح والكافتيريا.

    يقدم فرع الذيد إلى طلبته كل ما يحتاجونه من الرعاية والتسهيلات والدعم الذي يمكنهم من تقديم أفضل ما لديهم كثمر ة من ثمار خبرتهم الجامعية.